الجمعة 03 إبريل 2020 - الساعة: 19:47
آخر الأخبار
إسرائيل: 39 حالة وفاة وأكثر من 7 آلاف مصاب بفيروس كورونا SadaNews الخطر يقترب أكثر..تسجيل 10 اصابات جديدة بفيروس كورونا في فلسطين SadaNews اصابة نجل الفنانة المحبوبة جوليا بطرس بفيروس كورونا SadaNews اعلام الاحتلال يتحدث عن امكانية عقد صفقة تبادل اسرى قريباً SadaNews تحليل| أيام تفصل فلسطين عن كارثة أو بداية انفراج SadaNews إسرائيل تٌفرج عن محافظ القدس بشرط عدم التعامل مع السلطة SadaNews السعودية.. ارتفاع حصيلة إصابات كورونا إلى 154 SadaNews دراسة صادمة: كورونا ينتقل عبر الكلام والتنفس! SadaNews "كورونا" يغير طقوس الدفن في فلسطين SadaNews علامة تحذيرية قد تدل على أكثر حالات فيروس كورونا خطورة SadaNews بكين تكشف عن حالات إصابة بكورونا بين الدبلوماسيين الأجانب لديها SadaNews بريطانيا- 684 وفاة جديدة والحصيلة ترتفع لـ 3605 SadaNews إسرائيل تبدأ استخدام عقار لعلاج مصابي كورونا SadaNews السيسي: مصر مستعدة لدعم إيطاليا في مواجهة كورونا SadaNews أمير أردني يوجه رسالة للبشرية SadaNews الرئيس عباس يوجه رسالة للعُمال والأسرى المحررين SadaNews إسرائيل: تقديرات بوجود 75 ألف مصاب بكورونا في مدينة واحدة SadaNews اشتية: استمرار إغلاق المرافق التعليمية ووقف الحركة بين المدن SadaNews الأردن.. ضبط نائبين خرقا حظر التجول في عمّان SadaNews اسعار العملات

نتنياهو تاجر الأوهام

نتنياهو تاجر الأوهام

 رئيس تحرير صدى نيوز: نتنياهو صرح أن لديه علاقات سرية مع العرب باستثناء ثلاث دول، وهذا ما يعرف ببيع الوهم للشارع الإسرائيلي من أجل الحصول على أصوات الناخبين وضرب معنويات الشارع العربي واستخدام ذلك للضغط على بعض الدول العربية لتحقيق وهمه.

لا نريد أن نبتعد كثيرا علينا أن ننظر  لحال الإسرائيلين حتى في الدول التي لديها اتفاقية سلام مع الاحتلال فهل يستطيع أي اسرائيلي التجول لدى الشارع العربي في جماعة أو منفردا ، الإجابة دون مؤاربة  إطلاقاً.

زعماء الدول العربية يمارس عليهم كل أنواع الإبتزاز لاتخاذ مواقف معينة وغالبا الصمت على ممارسات الإحتلال ضد الشعب الفلسطيني أو ما يطلق من مبادرات من الطرف الأمريكي والاسرائيلي.

بيع الوهم وصل في نتنياهو الى استخدام بعض المرتزقة ممن يتقنوا اللغة العربية للحديث معهم حول تقديرهم للاحتلال باسماء غير معروفة عربيا وتنطلي على الشارع الاسرائيلي من خلال فيديو كونفرنس أو تواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

ما يقوم به نتنياهو يطلق عليه أيضا  بمصطلحنا الشعبي  " ضربة مقفي" أي من ليس لديه أي خيارات إلا البقاء في الحكم لحماية نفسه من المحاكمة في قضية الفساد، وذهب للتعاون مع من يحتاج لذلك أيضا كالرئيس الأمريكي ترمب في انتخاباته القادمة فاطلقوا ما يسمى صفقة القرن ووضعوا فيها حلم الصهيونية التي تتحكم في مصيرهم في الانتخابات من حيث وضع لبنات دولة اسرائيل الكبرى الوهمية من النيل للفرات .
ظهر جليًا كذب نتنياهو أيضا من الإجماع العربي في رفض صفقة القرن في اجتماع وزراء الخارجية العرب حتى من الدول التي حضر سفرائها المؤتمر الصحفي لإعلان الصفقة.

بيع الوهم استمر بإعلان نتنياهو انه سيضم اراضي الأغوار ولديه قرار أمريكي بمنع ذلك قبل الانتخابات .
نتنياهو في لحظاته الأخيرة قد يفعل كل شيء لتحقيق حلمه في البقاء في الحكم لكي يحمي نفسه من السجن المحتم ، سواء بافتعال حرب في احد الجبهات او القيام ببطولات وهمية تجمع له الأصوات من هنا وهناك .