الجمعة 17 يناير 2020 - الساعة: 15:26
آخر الأخبار
البنتاغون: لا نخطط لمغادرة العراق SadaNews الكونغرس يبدأ محاكمة عزل ترامب SadaNews إسرائيل تُقاطع فراولة غزة SadaNews إسرائيل: محاولة تهريب هواتف لأحد السجون بطريقة جديدة SadaNews MBC تحسم الجدل: هل ستستمر نانسي عجرم في ذا فويس كيدز؟ SadaNews الإعلام العبري: حماس ستضرب تل أبيب في هذه الحالة SadaNews اسعار العملات: استقرار اسعار الصرف SadaNews حالة الطقس: اجواء باردة وامطار متفرقة SadaNews الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي SadaNews إسرائيل توجه رسالة لحماس SadaNews الجيش الأمريكي يعترف بإصابات في القصف الإيراني SadaNews لبنان.. إضراب واغلاق طرقات في "أسبوع الغضب" SadaNews والد ذا روك..وفاة المصارع ​روكي جونسون SadaNews الصين: وفاة جديدة بفيروس غامض SadaNews اتفاق مبدئي بين أسرى "عوفر" والاحتلال SadaNews شرطة الاحتلال تفاجأت بعدد غير مسبوق لمُصلين الفجر بالأقصى SadaNews الاحتلال يزعم إطلاق بالونات مفخخة الى أسدود SadaNews للمرة الاولى.."غوغل" تصل إلى تريليون دولار SadaNews شاهد..توفي في اسطنبول بظروف غامضة..نجم "عروس بيروت" فارق الحياة أثناء تصوير الجزء 2 SadaNews شارل ديجول إلى الشرق الأوسط

ما هو التوقيت المناسب لتطبيق مستحضرات العناية بالبشرة؟

ما هو التوقيت المناسب لتطبيق مستحضرات العناية بالبشرة؟


رام الله - صدى نيوز - لا شك ان تأمين حاجات البشرة في الوقت المناسب هو المبدأ الذي يقوم عليه "علم الأحياء الزمني"  وهو العلم الذي يدرس الإيقاع الطبيعي للجلد ويقدّم له ما يحتاج إليه في 4 مراحل مفصليّة من اليوم.

عندما نفهم آليّة عمل البشرة، نصبح قادرين على تلبية حاجاتها خلال مختلف مراحل اليوم مما يساهم في الحفاظ على توازنها وجمالها. 

- 4 مراحل لنشاط البشرة خلال الـ24 ساعة: تمرّ البشرة خلال دورة الليل والنهار الممتدة على 24 ساعة في 4 مراحل يتبدّل خلالها نشاطها الطبيعي.

• عند الاستيقاظ: يكون نشاط البشرة ومستوى ترطيبها في نسبه الأدنى. وهي تفتقد في هذه المرحلة للماء وتسجّل ارتفاعاً في نسب الكورتيزول مما يجعلها ضعيفة أمام الاعتداءات الخارجيّة والالتهابات. أما قدرتها على ترميم نفسها فتكون في أدنى مستوياتها.

• خلال النهار: تزداد نسبة ترطيب البشرة بشكل طبيعي خلال النهار لتصل إلى النسبة القصوى في إفرازاتها الزهميّة مع بداية فترة بعد الظهر. أما في نهاية النهار فتفقد البشرة من حيويتها وإشراقها بشكل طبيعي.

• في المساء: يتكدّس عدد كبير من العناصر الملوّثة على البشرة خلال النهار ولذلك تحتاج البشرة خلال المساء إلى إزالة السموم عنها. في هذه المرحلة أيضاً ترتفع نسبة الميلانين في البشرة وترتفع قدرتها على ترميم نفسها مما يجعلها حاضرة لاستقبال العلاجات المناسبة.

• خلال الليل: تفقد البشرة بسرعة كبيرة من نسبة رطوبتها خلال هذه الفترة، أما نسبة الميلاتونين فتصل خلالها إلى أعلى مستوياتها. خلال هذه الفترة تقوم البشرة أيضاً بالتخلّص من السموم المتراكمة بفضل تسريع دورتها الدمويّة الصغريّة مما يسمح بوصول الأكسجين والعناصر الغذائية إليها بشكل أفضل. وهو الوقت الذي يتمّ خلاله إنتاج الخلايا الجديدة التي سوف تحلّ مكان الخلايا الميتة التي ترتفع إلى سطح البشرة. وهذا ما يفسّر ارتفاع نسبة جفاف البشرة خلال الليل.