الأربعاء 15 يوليو 2020 - الساعة: 20:45
آخر الأخبار
العثور على جثة طفلة مقتولة وزوجة الاب هي القاتلة! SadaNews مدير أعمال هيفاء وهبي يفجر مفاجأة: تزوجتها منذ 2017 SadaNews "مات ابني بين يدي".. صرخة أب مفجوع  ضد مستشفى في لبناني  SadaNews نهاية مُروعة لمُسن عجوز  اغتصب أكثر من 300 طفل SadaNews شاهد: رجل الأعمال الفلسطيني محمد حديد ينشر وثيقة تكشف نسبه للأشراف الهاشميين SadaNews بعد 31 عام من الزواج...هل انفصل عباس النوري عن عنود الخالد ؟ SadaNews روان بن حسين: زوجي نقل لي مرضا جنسياً خطيراً بعلاقاته المُحرمة SadaNews ماذا قال الاردن عن امكانية اعادة فتح المطارات؟ SadaNews كورونا يتوحش.. و"إنذار أحمر" في اليابان SadaNews شتاء أسود قادم.. هذا البلد قد يشهد أسوأ سيناريو قريباً SadaNews شيال مصر الكفيف.. توجهوا لمساعدته فكانت المفاجأة SadaNews الكويت.. ضبط النائب السابق مبارك الدويلة بشأن "تسريبات القذافي" SadaNews موجة ثانية أشد فتكاً.. عودة الإغلاق بمناطق حول العالم SadaNews رسميا.. إثيوبيا تعلن الشروع في عملية ملء سد النهضة SadaNews رغم ازدياد المصابين: نتنياهو يتباهى بمواجهة ناجحة لكورونا SadaNews أربع مباريات يوميا.. الإعلان عن جدول مباريات مونديال قطر 2022 SadaNews تقرير: CIA نفذت عمليات سرية ضد إيران وروسيا بتفويض من ترامب SadaNews قلقيلية: أب يقتل طفله ابن الــ10 سنوات "صورة" SadaNews  أساطير شائعة حول  فيروس كورونا يكشف العلم حقيقتها SadaNews الاحتلال يدعي اعتقال 4 شبان خططوا لعملية قرب نابلس

وحدهم الفلسطينيون

 وحدهم الفلسطينيون

وحدهم الفلسطينيون من دون شعوب الأرض لهم دولتان: فلسطين الشمالية في رام الله وفلسطين الجنوبية في القطاع!
ربما يكونون مستقبلاً مثل الكوريتين دولة تصنع الغسالات وأخرى تطلق أقماراً صناعية!
ولهم فلسطين ثالثة، أيضاً، تلك القديمة الكاملة القوام، والتي يسمونها التاريخية، ويخصصّونها للخراريف في دور المسنّين، ولاستخدام الشعراء!
لهم حكومتان، واحدة ليبرالية معتدلة، وأخرى تعلن أنها لن تتخلى عن راية الجهاد!
لديهم ثلاثة بحور: واحد محتل، وآخر "ميت"، وواحد في غزة جرت العادة أن يموت على شاطئه الفقراء في نزهات ساذجة، بين الحرب والحرب!
لهم أيضاً، أقصد الفلسطينيين، برلمانان: واحد يسمى "التشريعي" وآخر "الوطني"، ولهم في كل بلد سفارة ومقبرة للشهداء، ولديهم مستودع ضخم من الفصائل من كل الاتجاهات والعقائد والنظريات، ولديهم رعايا بالغو الانتماء والبكاء من مخيم شاتيلا وحتى أضيق شارع في التبت!
لديهم برنامجان للتحرير والاستقلال وبناء الدولة: واحد يدعي العقلانية والحكمة وينتهج "طولة البال" كاستراتيجية بعيدة المدى، وآخر مغرم بصناعة الصواريخ من مواسير المياه ويحلم بعكا!
..ولديهم رؤساء عديدون، كلهم قادة وحكماء، بل إن خبراتهم في القيادة جعلتهم ينشئون دولا صغيرة قبل ذلك في الفاكهاني وفي تونس ووو.... واستطاعوا أن يحكموا باقتدار وصرامة في كل الدول إلا في بلدهم!
في العام الماضي تنافس مرشحان مسيحيان على رئاسة الإكوادور، ونجح أحدهما، كلاهما من أصل فلسطيني!
لديهم أول قبلة للمسلمين، ومن عندهم خرج السيد المسيح.
يُصدّرون الورد من غزة الى هولندا، والبندورة الى أوروبا، والشعر الحر، والملوخية، والزيتون، وصارت حطّتهم السوداء رمزا للاحتجاج والحرية في كل المظاهرات من مؤيدي شافيز الى مناهضي العولمة في دافوس، إلى الناشطين في مسيرات المبايعة للرئيس عمر حسن البشير!
لديهم وزيران للداخلية ونصف الشعب معتقلون في سجون إسرائيل، ووزيران للصحة وثلاثة أرباع الشعب مرضى، وثلاثة وزراء للخارجية ولا أحد يعترف بهم كدولة كاملة السيادة!
زيّان رسميان للشرطة ولا أمن ولا أمان، خمسة أعلام للبلد ولا بلد، تلفزيونان ونشرتان جويتان وفيلمان للسهرة.. ولا بطل ينتصر في آخر الفيلم!
معبران ولا أحد يعبر، مطاران ولا عصفوراً صغيراً واحداً يستطيع أن يطير.
جهازان للمخابرات ولا أحد يعلم إن كانت ستمطر مطراً في الليلة المقبلة أم دماً و... قذائف!
لديهم من الثروات والأموال العامة والخاصة ما يكفي لطرح عطاء لإنشاء دولة من خمسة طوابق، ومن الخبراء ما يكفي لجعلها دولة عظمى ومنتجة، ومن الفاسدين ما يكفي لإفلاسها في خمسة أيام!
دخلوا كتاب غينيس بعدد الشهداء، وعدد العملاء، وعدد الأنبياء، وعدد الشعراء، وبأكبر صحن تبولة أقاموه في رام الله.. رغم الحصار الاقتصادي ورغم شُحّ البرغل والزيت!
لديهم منتخب لكرة القدم يتوزع لاعبوه في أندية أكثر من سبع دول أوروبية، ويحضرون عندما يدعوهم نداء الواجب.. الكرويّ!
لدى الفلسطينيين ما يكفي لإنشاء دولة، لديهم كل شيء، كل شيء، ربما تنقصهم فقط الإرادة ومنتخب للتنس الأرضي!

هذا المقال يعبر عن وجهة نظر صاحبه، ولا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر وكالة صدى نيوز.