الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 - الساعة: 17:56
آخر الأخبار
استعدادات لإحياء الذكرى الـ22 لهبة القدس والأقصى في الداخل المحتل السبت SadaNews 40 عاما على استشهاد المناضل سعد صايل SadaNews لليوم الثالث: 30 أسيرا يواصلون إضرابهم عن الطعام رفضا للإداري SadaNews "التعليم العالي" تعلن نتائج الامتحان التطبيقي الشامل للدورة الصيفية 2022 SadaNews تعديل ساعات عمل معبر الكرامة يوم الاثنين القادم.. سيعمل لمدة 24 ساعة SadaNews إيلون ماسك: الاحتياطي الفيدرالي يضر بالاقتصاد الأمريكي SadaNews فيديو- مقتل شرطي بهجوم قرب مركز للشرطة في تركيا SadaNews "الأوقاف" تعلن أسماء شركات الحج والعمرة المؤهلة للعمل هذا الموسم SadaNews الهيئة والبورصة تبحثان تطوير قطاع الأوراق المالية الفلسطيني عبر أدوات وتشريعات جديدة SadaNews الإسلامي الفلسطيني يحصل على جائزة"أفضل مصرف يقدم الخدمات والمنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في فلسطين" للعام 2022 SadaNews تمديد اعتقال اشتية وطبيلة 7 أيام أخرى لاستكمال التحقيق SadaNews روسيا تمهل القنصل الياباني 48 ساعة للمغادرة بعد اعتقاله بشبهة التجسس SadaNews منظمة التجارة العالمية تُحذر: العالم مقبل على ركود عالمي SadaNews نائب وزير أفغاني يدعو حكومة "طالبان" لإعادة فتح مدارس الفتيات SadaNews الأسواق البريطانية تفقد نصف تريليون دولار من قيمتها السوقية منذ تولي تراس SadaNews أسعار الغاز في أوروبا تعود إلى الارتفاع SadaNews مجلس أمناء جامعة بيرزيت: ملتزمون باتفاق الكادر وندعو للحوار SadaNews رئيس الوزراء: نحن في مرحلة إصلاح كبرى SadaNews دراسة: البوتوكس يمكنه "القضاء على اضطراب عقلي" مقلق SadaNews مثل يوم غدٍ قبل 22 عاماً: شارون يقتحم الأقصى واندلاع الانتفاضة

"الصداقة البلجيكية الفلسطينية" تدعو الاتحاد الأوروبي للضغط على إسرائيل لاحترام القانون الدولي

"الصداقة البلجيكية الفلسطينية" تدعو الاتحاد الأوروبي للضغط على إسرائيل لاحترام القانون الدولي

صدى نيوز - دعت جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية، الحكومة البلجيكية إلى استخدام حق النقض (الفيتو) ضد عودة الاجتماعات الثنائية المنصوص عليها في اتفاقية الشراكة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، وضرورة تعليقها طالما استمر الاحتلال في انتهاكات حقوق الإنسان في فلسطين، بموجب بند حقوق الإنسان.

وقالت رابطة الصداقة في بيان صحفي اليوم الخميس، إن الاتحاد الأوروبي شريك اقتصادي رئيسي لإسرائيل، وبالتالي لديه إمكانات هائلة للتأثير على الوضع في الشرق الأوسط، لقد حان الوقت أكثر من أي وقت مضى ليقوم الاتحاد بتحويل هذا الثقل الاقتصادي إلى وزن سياسي والضغط على إسرائيل لاحترام القانون الدولي، بغض النظر عن الجهود التي يبذلها المتحدثون باسمها لجعل الناس ينسون القمع اللاإنساني بحق الشعب الفلسطيني.

وأشارت إلى استمرار السياسات الاسرائيلية ضد الفلسطينيين، محذرة من خطورة التطهير العرقي، لا سيما في حي سلوان بالقدس المحتلة، حيث يتعرض 4000 مواطن للتهديد بالطرد القسري، إضافة إلى استمرار الحصار المفروض على غزة، رغم الوضع الإنساني المزري في القطاع، والذي تفاقم بسبب العدوان الأخير.

وبينت الرابطة ان الحكومة الإسرائيلية الجديدة وبعد توليها مقاليد السلطة بعشرة أيام، وافقت على 31 مشروع بناء في المستوطنات، في حين أن عدد تدمير المباني المدنية الفلسطينية في المناطق التي تطمع بها إسرائيل قد ارتفع وفقا للأمم المتحدة إلى 421 منذ بداية العام (ارتفاع بنسبة 30٪ سنويا لمدة عامين متتاليين).

وقالت: "يمكن للدولة الفلسطينية المتصورة في ظل هذه الظروف، أن تشبه فقط مجموعة من الجيوب غير القابلة للحياة وغير المستمرة، على غرار البانتوستانات في جنوب إفريقيا، والتي تستحضر بشدة خطة السلام الوهمية التي قدمها دونالد ترمب في يناير 2020".