الجمعة 23 إبريل 2021 - الساعة: 05:46
آخر الأخبار
النقد: ارتفاع في قيمة مؤشر أسعار العقارات السكنية للربع الأول من العام الجاري بنحو 3.8% SadaNews طبيب أمراض عصبية يكشف عن أفضل وضعية للنوم SadaNews اشتية يطالب بريطانيا بالضغط على إسرائيل بسبب الانتخابات SadaNews ملك الأردن يطلب إنهاء اعتقال المتهمين بـ"قضية الفتنة" في أسرع وقت SadaNews إعلان هام من "الخارجية" للمواطنين المسافرين إلى تونس SadaNews الجامعة العربية: ما يجري في الشيخ جراح جريمة حرب وتطهير عرقي خطير SadaNews أخصائية تغذية: هذا هو أسوأ وقت لشرب الماء SadaNews الأردن: 45 وفاة و2097 إصابة جديدة بفيروس كورونا SadaNews ليبرمان: إسرائيل تشهد شللا حكوميا وتآكلا لقوة الردع SadaNews الأمم المتحدة: الانتخابات الفلسطينية أولوية ويجب دعمها SadaNews نقيب الأطباء: "بدناش نشتغل مع هيك حكومة كذابة" SadaNews رئيس الوزراء: مصرون على الانتخابات بما يشمل القدس وأجرينا الترتيبات SadaNews الاتحاد الأوروبي ونقابة الصحفيين يطلقون جائزة "صحفيون في مواجهة كورونا" SadaNews طهران: الصاروخ الذي استهدف إسرائيل إيراني من الجيل القديم SadaNews داخلية غزة: مستعدون لإجراءات جديدة لمواجهة كورونا وسنعاقب المخالفين SadaNews تسرب لمادة الأمونيا من أحد المصانع الكيماوية في حيفا SadaNews  العالول: نسعى لإجراء الانتخابات رغم كل معوقات الاحتلال SadaNews الهباش: التسجيل الأخير المنسوب للرئيس مزور SadaNews باب العامود.. مواجهات ساخنة لصد اقتحام للمستوطنين SadaNews الرئاسة تستنكر بشدة تحريض المستوطنين على قتل العرب

كيفية التفرقة بين أعراض "حساسية الربيع" وكورونا

كيفية التفرقة بين أعراض "حساسية الربيع" وكورونا

صدى نيوز - يشعر مرضى الحساسية تجاه حبوب اللقاح في الربيع ببعض المتاعب مثل الحكة في الأنف وزيادة إفرازات دموع العين، بالإضافة إلى السعال وضيق التنفس والربو التحسسي، فضلاً عن المشاكل الجلدية كالطفح الجلدي.

وأوضحت الرابطة الألمانية لأطباء الحساسية والربو أن هذه الأعراض يمكن أن تتشابه مع أعراض الإصابة بكورونا، موضحة أنه يمكن التفرقة بين الحالتين من خلال أن الإصابة بكورونا غالباً ما تكون مصحوبة بأعراض أخرى مثل الحمى وآلام الأطراف والمفاصل وفقدان حاستي الشم والتذوق.

وبشكل عام ينبغي على مرضى الحساسية تجاه حبوب اللقاح الاستعداد لموسم انتشار حبوب اللقاح من خلال زيارة الطبيب، وتحضير الأدوية لاستعمالها عند الحاجة إليها.

وإذا لم تساعد أدوية الحساسية في تخفيف المتاعب، فإن احتمالية الإصابة بكورونا ترتفع، وهو ما يستلزم اتخاذ الإجراءات والتدابير المقررة في حالة الإصابة بالفيروس كالعزل المنزلي وتناول الأدوية، التي تتضمنها بروتوكولات العلاج. ويساعد ارتداء الكمامة على الوقاية من فيروس كورونا والتعرض لحبوب اللقاح على حد سواء.