الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - الساعة: 08:19
آخر الأخبار
نتنياهو يرفض التعليق على "زيارته" للسعودية وغانتس غاضب SadaNews 4 دول تكشف عن مواعيد حملات التطعيم ضد كورونا SadaNews البنك العربي يطلق برنامج التوفير الخاص بالأطفال واليافعين بحلته الجديدة SadaNews الأردن: 66 وفاة و4981 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم SadaNews نصائح لتفادي زيادة الوزن عند العمل من المنزل SadaNews تقنية ثورية لتدمير الخلايا السرطانية دون آثار سلبية SadaNews تضخم الأصابع .. مؤشر على الإصابة بسرطان الرئة SadaNews وفاة مبتكر تحدي "دلو الثلج SadaNews أغطية الوسائد والملاءات تحتوي على بكتيريا أكثر من مقعد المرحاض! SadaNews تصريح محبط من الصحة العالمية بخصوص فيروس كورونا SadaNews الحكومة تكشف عن أولوية صرف المستحقات المتأخرة: الموظفون أولاً SadaNews الأردن تستعد لاستقبال لقاحات كورونا SadaNews ألمانيا تستعد للتوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين SadaNews العطاري: نرفض الإغلاق ونطالب الحكومة بتشكيل لجنة طوارئ لحصر الأضرار SadaNews غانتس يكشف شروط إسرائيل لتحسيق أوضاع قطاع غزة SadaNews إسرائيل: نتنياهو يتهم غانتس باستغلال الجيش SadaNews لأول مرة.. فلسطينية تُعين بمنصب رفيع بالبيت الأبيض SadaNews حالة الطقس:ارتفاع طفيف SadaNews قرار مفاجئ لترامب بخصوص فريق بايدن: سنتعاون! SadaNews إغلاق شامل الجمعة والسبت.. اشتية يعد بصرف مستحقات الموظفين كاملة

استمرار الإدانة الدولية للموقف الفرنسي بعد الإساءة للنبي ﷺ

استمرار الإدانة الدولية للموقف الفرنسي بعد الإساءة للنبي ﷺ

صدى نيوز -تواصلت مواقف الإدانة الدولية الثلاثاء، ضد السلطات الفرنسية ورئيسها إيمانويل ماكرون، بعد الإساءة للإسلام والنبي محمد ﷺ.

وأدانت الحكومة اليمنية الثلاثاء، استمرار نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى النبي الكريم محمد ﷺ، وقال وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، إن "استمرار الإساءة للنبي محمد، إساءة لمشاعر كل مسلم ومسلمة وحذر الحضري في تغريدة بموقع "تويتر" من أن "مثل هذه السلوكيات تغذي الكراهية وتشجع العنف والتطرف والإرهاب، وهو ما لا يمكن تبريره أو تشجيعه، بأي شكل من الأشكال، بحجة حرية التعبير".

وفي سياق متصل، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، القائم بالأعمال الفرنسي في طهران فلوران أيدالو، على خلفية دفاع الرئيس الفرنسي ومسؤولين في بلاده عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي الكريم.

وبحسب بيان الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، تم توجيه إدانة شديدة، لدفاع المسؤولين الفرنسيين عن نشر الرسوم الكاريكاتورية، مؤكدا على رفض وإدانة ما أقدم عليه المسؤولون الفرنسيون، من خطوات أدت لجرح مشاعر المسلمين في العالم، وملايين المسلمين في أوروبا.

من جهته، حمّل المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران، الحكومة الفرنسية مسؤولية إهانة المقدسات الإسلامية والأديان السماوية في فرنسا.وأكد المجلس في بيان الثلاثاء، رفضه للإساءة للنبي محمد ولتصريحات السلطات الفرنسية التي تستهدف الإسلام تحت غطاء "حرية التعبير"، واصفا تصريحات ماكرون المعادية للإسلام بأنها "هجوم على قانون البشرية جمعاء ولا يمكن تجاهله".

وأضاف المجلس أنه "يجب تحميل الحكومة الفرنسية المسؤولية عن إساءة رؤسائها للمقدسات الإسلامية والأديان السماوية"، داعيا مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى اتخاذ خطوات من شأنها حماية حقوق المسلمين، والابتعاد عن ازدواجية المعايير.

وفي الإطار ذاته، استنكرت السعودية الثلاثاء، الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد ﷺ، مشددة على رفضها أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب.

وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية إن "المملكة ترفض أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، وتستنكر الرسوم المسيئة إلى نبي الهدى ورسول السلام محمد بن عبد الله، صلى الله عليه وسلم، أو أي من الرسل عليهم السلام".

وأكد المسؤول السعودي أن المملكة "تدين كل عمل إرهابي أيا كان مرتكبه، وتدعو إلى أن تكون الحرية الفكرية والثقافية منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام"، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).وأضاف قائلا: "كما تنبذ السعودية كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم".ولم يشر البيان إلى دعوات في بعض الدول الإسلامية لمقاطعة المنتجات الفرنسية بسبب الرسوم المسيئة.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد ﷺ، على واجهات مبان في فرنسا، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، قال الرئيس إيمانويل ماكرون، إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"؛ ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.