الأحد 09 أغسطس 2020 - الساعة: 02:26
آخر الأخبار
اكتشاف فيتامين لتخفيف الدوار SadaNews رئيس التحرير: أسلحة بأيدي جَهَلة .. ولا قانون يردعهم! SadaNews هيفاء وهبي: نفسي برئيس مثل السيسي SadaNews عريقات: تحريض أمريكا وإسرائيل على الرئيس مستمر SadaNews ثروة مؤسس فيسبوك تتخطى حاجز الـ 100 مليار دولار SadaNews طرق بسيطة لتسريع عمل هاتفك الذكي! SadaNews قناة عبرية: نتنياهو يسعى لانتخابات جديدة نهاية العام SadaNews فنزويلا.. رئيس المعارضة سيستأنف العلاقات مع إسرائيل SadaNews لبنان- توتر بمحيط البرلمان ومحتجون يرشقون الأمن بالحجارة SadaNews روسيا تُحذر من عواقب مواجهة واسعة بين حزب الله وإسرائيل SadaNews جنبلاط: المطلوب نظام سياسي جديد في لبنان SadaNews أونروا: انفجار بيروت يدفع لاجئي فلسطين لمزيد من اليأس SadaNews الخارجية: سنرفع جريمة إعدام السلودي للجنايات الدولية SadaNews بعد أشهر من ظهوره.. حقائق جديدة تكشف عن كورونا SadaNews رئيس حكومة لبنان من موقع الانفجار: الناس لديهم الحق بالغضب SadaNews إغلاق مقر منظمة التحرير في رام الله لـ 14 يوماً SadaNews العثور على جثة سيدة وبلا رأس في صندوق قمامة بالإسكندريةمقسومة SadaNews إسرائيل: 8 وفيات و632 إصابة جديدة بكورونا SadaNews وزارة الخارجية: تسيير رحلتي إجلاء جديدتين SadaNews إسرائيل.. المئات يتظاهرون ضد نتنياهو

هل منعت مصر المحجبات من السباحة؟

هل منعت مصر المحجبات من السباحة؟

صدى نيوز: علقت وزارة السياحة والآثار المصرية، على التقارير التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تقول إن إحدى القرى السياحية منعت النساء المحجبات من نزول حمام السباحة مرتديات ما يعرف بـ"المايوه الشرعي"، أو "البوركيني".

وقال مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية في مصر، عبد الفتاح العاصي، أن هذه القرية "لا تخضع لإشراف الوزارة، وإنما للمحليات"، وفق ما ذكر موقع صحيفة الأهرام المصرية.

وشدد العاصي على أنه "لا يحق لأحد بالفنادق والمنتجعات السياحية، منع المحجبات من نزول حمامات السباحة بـالبوركيني، حال كونه من خامات ملائمة لحمامات السباحة، وليس لها أثر سلبي على الصحة العامة ومطابقة للمواصفات الصحية".

وأوضح أن وزارة السياحة والآثار المصرية سبق أن أصدرت منشورا في هذا الشأن، وتم تعميمه على الفنادق والمنتجعات السياحية.

وأشار إلى ضرورة تقدم من يتعرضون لمثل هذه الواقعة بالمنشآت الفندقية، بشكوى لوزارة السياحة والآثار.