الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 - الساعة: 03:02
آخر الأخبار
وزير الخارجية التركي: أنقرة قد تعين سفيراً في مصر خلال أشهر SadaNews محكمة الاحتلال تحكم بسجن الأسير محمد فرحات 12 عاما SadaNews بعد جنين- قادة الأجهزة الأمنية يجتمعون في نابلس (صور) SadaNews الاحتلال يعتقل فتاة من رام الله خلال زيارة شقيقها الأسير SadaNews الإعلام العبري: لقاء أردوغان والسيسي إنجاز بين القاهرة وأنقرة SadaNews فلسطين تشارك في المؤتمر السابع عشر للدول الاعضاء في منظمة الانتربول SadaNews الجيش التركي يستعد لتوغل بري وشيك في شمال سوريا SadaNews قلق إسرائيلي من التعاون العسكري الروسي الإيراني في أوكرانيا SadaNews "بداية طولكرم" تصدر حكما بالسجن المؤبد 25 عاما لمدانين بتهمة بيع مواد مخدرة SadaNews افتتاح مهرجان دبلن الدولي للفيلم العربي التاسع (DIAFF) SadaNews أبرز قرارات الحكومة في جلستها اليوم SadaNews سفيرة فلسطين لدى إيرلندا تشارك في المؤتمر السنوي لحزب الخضر SadaNews الرئيس الجزائري يطالب بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل SadaNews ارتفاع جنوني في أسعار الذهب بمصر SadaNews الصحة: مخاطر المستحضرات الصيدلانية مجهولة المصدر قد تؤدي للوفاة SadaNews فيديو- القطاع المصرفي حاضر بقوة في المعرض العقاري الفلسطيني 2022 SadaNews تضاعف جرائم الإرهاب اليهودي ضد الفلسطينيين SadaNews محدث: إصابات بينها خطيرة بمواجهات مع الاحتلال في الخليل SadaNews شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي تجهز مشغلاً مهنياً في مدرسة الخليل الثانوية الصناعية SadaNews النائب العام يلتقي سفير المملكة المغربية 

منظمة التجارة العالمية تُحذر: العالم مقبل على ركود عالمي

منظمة التجارة العالمية تُحذر: العالم مقبل على ركود عالمي

صدى نيوز - حذرت المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية "نغوزي أوكونجو إيويالا"، اليوم الثلاثاء، بأن العالم مقبل على "ركود عالمي"، في وقت يواجه "أزمات متعددة".

وقالت "أوكونجو إيويالا" لدى افتتاح المنتدى العام السنوي للمنظمة في جنيف، إن التوقعات كانت تشير من قبل إلى "انتعاش في مرحلة ما بعد الوباء".

وتابعت "لكن علينا الآن أن نواجه بوادر ركود قادم"، مشددة على أنه "ركود عالمي".

وأكدت "أعتقد أن هذا ما نتجه إليه. لكن في الوقت نفسه، علينا أن نبدأ التفكير في الانتعاش. علينا العودة إلى النمو"، مشددة على أن الوضع "صعب جدا"، إذ يواجه العالم "أزمات متعددة"، منها: انعدام الأمن، والصدمات المناخية، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، وهي برأيها "صدمات خارجية  متزامنة "تضع العالم في موقع هشّ".

وأضافت "علينا التفكير فيما يترتب علينا القيام به، في السياسات الواجب اتباعها للعودة إلى النمو".

ورأت أن الأمر الأكثر إلحاحا على المدى القريب هو معرفة "كيفية ضمان الأمن الغذائي" في العالم مبدية قلقها كذلك حيال مسائل الوصول إلى الطاقة.

وحذرت بأنه "إذا كان الأمر يتعلق بعوامل على ارتباط بالعرض لا يمكن السيطرة عليها، عندها فإن الاستمرار في زيادة معدلات الفائدة سيأتي بمفعول عكسي".