800 مليون دولار تعويضاً لأعنف حادث إطلاق نار في لاس فيغاس

800 مليون دولار تعويضاً لأعنف حادث إطلاق نار في لاس فيغاس

رام الله - صدى نيوز -قبل عامين فتح رجل مسلح النار من غرفته التي يقطنها في الفندق على مهرجان موسيقي، ما أسفر عن مقتل 58 وجرح مئات آخرين. القاتل ستيفن بادوك داخل كان غرفته في الطابق الثاني والثلاثين في فندق في ولاية لاس فيغاس مع مجموعة ضخمة من الأسلحة، عندما أطلق النار على آلاف المحتفلين بمهرجان موسيقي مع بدء الحفل الختامي في تلك الليلة. 

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز كان هذا أعنف حادث إطلاق نار جماعي في التاريخ الأميركي الحديث.

اليوم وافقت الشركة التي تملك فندق مجزرة لاس فيغاس الرهيبة، على دفع ما يصل إلى 800 مليون دولار كتسوية للدعاوى القضائية المقدمة من قبل الضحايا.

وأعلنت ‏MGM Resorts International التي تملك الفندق Mandalay Bay، عن التسوية، منهية بذلك حالة الترقب عن كثب حول المسؤولية في عمليات إطلاق النار الجماعية.