الأحد 26 سبتمبر 2021 - الساعة: 22:33
آخر الأخبار
مسؤول إسرائيلي: حماس تصعّد بالضفة SadaNews الافراج عن المناضلة خالدة جرار SadaNews الكيلة تبحث مع السفير المصري سبل تعزيز التعاون بالمجال الصحي SadaNews الأردن: الأقصى لا يقبل الشراكة ولا التقسيم SadaNews الإعدام شنقاً لطبيب من الخليل قتل صديقه المسعف SadaNews بيني غانتس: السنوار غير متوقع وأبو مازن تسلّق الشجرة SadaNews رئيس الوزراء يزور سلطة النقدويطلع على خططها التطويرية  SadaNews كوخافي: منعنا تنفيذ عمليات كبرى في اسرائيل SadaNews "بدا نحيلا ومتأثرا بوفاة أخيه".. القضاء الجزائري يؤجل محاكمة شقيق بوتفليقة SadaNews "فرانس برس": 50 قتيلا جراء اشتباكات في مأرب خلال آخر 48 ساعة SadaNews تونس.. وقفة احتجاجية على الإجراءات الاستثنائية للرئيس سعيد SadaNews قناة عبرية: الملك عبد الله التقى لابيد سرا في عمان SadaNews إسرائيل: أكثر من 1800 إصابة بكورونا في صفوف الجيش SadaNews جيش الاحتلال يتأهب على حدود غزة SadaNews "الخارجية": نتابع اختفاء 6 من مواطنينا في تركيا SadaNews مسؤول إسرائيلي يدعو للتعامل بصرامة مع حماس SadaNews جيش الاحتلال سيواصل عملياته بالضفة لهذا السبب SadaNews مراد الجيوسي: خطاب الرئيس أمام الأمم المتحدة وضع العالم أمام مسؤولياته SadaNews تقرير: الاحتلال فشل بالعثور على أسلحة في الضفة SadaNews البطش: الضفة بعد اليوم لن تكون ساحة فارغة يستبيحها الاحتلال

الإعلام العبري يكشف تفاصيل إضافية عن عملية جلبوع

الإعلام العبري يكشف تفاصيل إضافية عن عملية جلبوع

صدى نيوز - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية أن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن أيهم كممجي ما زال في أراضي الداخل المحتل، وان مناضل نفيعات دخل مناطق السلطة الفلسطينية بناء على التقاط صور لشخصية تشبه مناضل ، وهو تجتاز المنطقة الفاصلة.

في سياق مشابه، قالت صحيفة معاريف: بعد شهادة قائد سجن جلبوع ، تم اكتشاف أن الشاباك استجوب عدداً من الأسرى الأمنيين المشتبه في معرفتهم بخطط هروب الأسرى الستة وعدم إبلاغ طاقم السجن بالحادث ، إلا أن مخابرات مصلحة السجون "الإسرائيلية" لم تفحص هذه المعلومات.

وتابعت الصحيفة: تم استجواب الأسرى من قبل الشاباك للاشتباه في تعاونهم مع التزام الصمت.


وأضافت: ثلاث مرات على الأقل في الأشهر الستة الماضية تم استدعاء مضخة الصرف الصحي إلى السجن ووجدت عوائق في نظام الصرف الصحي ، لكن هذه المعلومات لم تنبه الحارس ، وبعد انكشاف حالات الهروب ، حاول السجان تنسيق قصته مع قصة الأسرى ، في محاولة لإخفاء المعلومات.