الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - الساعة: 18:48
آخر الأخبار
الرجوب: مبادرة الرئيس عباس معقولة ومنطقية وعملية SadaNews هل ستقوم "اسرائيل" ببيع السعودية طائرات إف 35 SadaNews دعوة إسرائيلية لحل بديل عن إقامة الدولة الفلسطينية SadaNews وزير اسرائيلي يدعي... هذه الدول العربية ستطبع قريبا مع اسرائيل ؟ SadaNews الداخل المحتل: 3 قتلى من عائلة واحدة في 5 شهور في بلدة يركا SadaNews دراسة تكشف سببا يزيد من خطر الوفاة بكورونا SadaNews كثيرون يتجاهلون أبسط الطرق لتلافي كورونا SadaNews استمرار الإدانة الدولية للموقف الفرنسي بعد الإساءة للنبي ﷺ SadaNews عمدة روما تواجه تهديدات بتصفية عائلتها انتقاماً منها.. هدمت قصور مافيا إيطالية SadaNews دونالد ترامب مَدِين بأكثر من مليار دولار، والسؤال: من هم دائنوه؟ SadaNews صحيفة أمريكية: قوى عالمية تسعى لجعل مصر مركزا لنشر لقاح كورونا SadaNews أخبار سارة عن لقاح أكسفورد ترفع آمال الخروج من أزمة كورونا قريبا SadaNews تطبيع السودان وإسرائيل.. حزب المهدي ينفي تصريحات البرهان SadaNews الصحة: تسجيل 4 وفيات و 576 اصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين  SadaNews الصحة الاسرائيلية تحذر: موجة كورونا ثالثة قاسية وفتاكة على الابواب SadaNews إصابة أبو مرزوق و4 من مرافقيه بفيروس كورونا SadaNews الأردن: 44 وفاة و3800 إصابة بفيروس كورونا SadaNews مستشار نتنياهو يسخر من الرئيس التونسي SadaNews اتحاد المعلمين ينفي انتهاء الفصل الدراسي SadaNews خاص- قرار برفع أجرة المواصلات 35% في الضفة الغربية

5 تحديات تنتظر أمير الكويت الجديد

5 تحديات تنتظر أمير الكويت الجديد

صدى نيوز:  تنتظر أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح تحديات دبلوماسية بحكم التوتر الحاصل بين دول الخليج، ثم التصعيد المتواصل بين إيران والولايات والمتحدة، حيث كانت الكويت تفضل دائماً الحياد والوساطة. كما يواجه هذا البلد الأزمة الصحية التي تسبب فيها فيروس كورونا.

يتسلم الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح سدة الحكم في الكويت في مرحلة حساسة تشوبها التوترات الإقليمية بين السعودية وإيران، وفي خضم أزمة دبلوماسية بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين من جهة ثانية، التي قطعت العلاقات معها في 2017.

ومن المتوقع أن يواصل الشيخ نواف سياسة سلفه الدبلوماسية، القائمة على الوساطة بين الفرقاء المتنازعين، إذ أن الكويت تجنّبت الانخراط في الخلافات والنزاعات الإقليمية، بما فيها تلك التي عاشتها "الأسرة" الخليجية، وبقيت تدعو لحلها سلمياً.

وتوسّطت الكويت بين قطر والسعودية، لكنها فشلت في إنهاء الأزمة الدبلوماسية بين البلدين. كما بقيت تستقبل مسؤولين إيرانيين رغم العداوة بين الرياض وطهران.

وكان الأمير الراحل الشيخ صباح أحمد الصباح يدعو خلال هذه القمم إلى نزع فتيل الأزمات الإقليمية، وخفض التصعيد في الخليج بينما كانت التوترات تزداد بين إيران والولايات المتحدة وتوحي بحرب قريبة.

واعتبر صباح الأحمد الصباح، الذي قضى أربعة عقود على رأس دبلوماسية بلاده، أنه "مهندس" السياسة الخارجية الحديثة لدولة الكويت الغنية بالنفط.

ويتولى الأمير الجديد منصبه بينما يواجه العالم أزمة فيروس كورونا المستجد التي أدت إلى انخفاض حاد في أسعار النفط، وأثارت مخاوف من اثار اقتصادية في دول الخليج الغنية بالنفط.

يضاف إلى كل هذا ملف التطبيع مع إسرائيل، والذي تتوقع تقارير صحفية أن يتم الضغط على الأمير الجديد لتأييد والسير على طريق الإمارات والبحرين بتطبيع علاقات بلاده مع دولة الاحتلال.