الأحد 23 فبراير 2020 - الساعة: 23:41
آخر الأخبار
بينت: الجهاد الاسلامي لا يؤمن بالسلام SadaNews سرايا القدس تدعو للاستعداد للقتال SadaNews الاتصالات الفلسطينية تستنكر عملية تخريب وسرقة مقسمها في حي الرمال بغزة SadaNews نقيب الأطباء: على الحكومة التعامل بجدية مع كورونا SadaNews هل سترفع الحكومة أسعار المياه؟ SadaNews الفريق الأمريكي لرسم الخرائط في طريقه إلى إسرائيل SadaNews عشيرة عراقية تلغي التقبيل بسبب "كورونا"! SadaNews كوريا الجنوبية: نتيجه للحظة حرجة ضد كورونا SadaNews ملايين الشركات الصينية مهددة بالانهيار بسبب كورونا SadaNews هل وصل كورونا إلى سوريا؟ SadaNews "كورونا" يعيد التنسيق بين إسرائيل والسلطة SadaNews الإعلام العبري: رشقة صورايخ من غزة تجاه المستوطنات SadaNews إلى أين وصل التحقيق في مقتل الفتى زكارنة؟ SadaNews جامعة القدس تبرم اتفاقيتي تعاون لتعليم اللغة الصينية مع جامعتي بيرزيت والقدس المفتوحة SadaNews هندي يقتل أمه ويخفي جثتها على طريقة الأفلام السينمائية SadaNews ارتفاع وانخفاض ضغط الدم... أيهما أخطر على الصحة؟ SadaNews خاص| هل فلسطين على موعد مع الجراد؟ SadaNews الماريغوانا... سلاح نتنياهو الأخير قبل الانتخابات؟ SadaNews خاص| الاقتصاد لصدى: انتهاء أزمة الخضار والفواكه SadaNews وزيرة الصحة: بعض الكوريين الذين زاروا فلسطين ماتوا بالكورونا!

لبنان.. إضراب واغلاق طرقات في "أسبوع الغضب"

لبنان.. إضراب واغلاق طرقات في "أسبوع الغضب"

بيروت: منذ ساعت الصباح الاولى باشر المحتجين في لبنان ا بقطع طرقات رئيسية في بيروت وجبل لبنان وعلى الأوتوستراد الساحلي. حيث قطعوا عددا من الطرق الرئيسية في البلاد، فيما شهدت مناطق في البلاد إضرابا عاما.

وكانت مجموعات الحراك الاحتجاجي دعت في وقت سابق إلى إضراب شامل في على أن يترافق مع إغلاق الطرق، في إطار ما سمي بـ"أسبوع الغضب" مؤكدة  إن هذا التحرك يأتي للتأكيد على مطالب المحتجين بعد مرور 93 يوما على انطلاق التحركات الاحتجاجية في مختلف المناطق اللبنانية.

واندلعت شرارة الاحتجاجات في لبنان في 17 أكتوبر الماضي، بعدما أعلنت حكومة رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري نيتها فرض ضرائب على مكالمات تطبيقات التواصل الفوري مثل "واتساب".

وفي أواخر أكتوبر، استقل الحريري من منصبه تحت ضغط الاحتجاجات، وكلّف الرئيس ميشال عون، حسان دياب بتشكيل الحكومة الجديدة في ديسمبر الماضي.

وعجز دياب حتى الآن عن تشكيل حكومة كفاءات، فيما يقول المحتجون إن هذه الحكومة لا تلبي مطالبهم التي تشمل رحيل الطبقة السياسية التي يتهمونها بالمسؤولية وراء التردي الاقتصادي واستشراء الفساد.