الإثنين 17 فبراير 2020 - الساعة: 02:08
آخر الأخبار
نتنياهو: بدأنا بتحويل الضفة إلى جزء من "إسرائيل" SadaNews الرئاسة: مستعدون لتوقيع اتفاق سلام مع إسرائيل بشرط واحد SadaNews ما قصة هؤلاء العُراة؟ SadaNews بالفيديو- بالسعودية: أول نزال مصارعة نسائي على لقب "سماك داون"! SadaNews اشتعال أسعار الهيل في السوق السعودية SadaNews جامعة القدس تحتفل بتكريم باحثيها بناء على إنتاجهم المنشور في قواعد عالمية مصنفة SadaNews برلماني مصري: لن تُشن حرب على قطاع غزة SadaNews السجن 7 سنوات لمدان بهتك العرض بطولكرم SadaNews مجموعة بنك فلسطين تعلن نتائجها المالية للعام 2019 والموجودات تصعد الى 5,2  مليار دولار  SadaNews خاص| لماذا يُمنع على المركبات العمومية تعتيم زجاجها؟ SadaNews مناشدة للمصريين: من يعرف منكم هذا الرجل؟ SadaNews إيفانكا ترامب تشيد بـ5 دول عربية لتحسينها وضع المرأة SadaNews استجواب البشير بقضايا فساد و"ارتباط بعناصر إرهابية" SadaNews بالفيديو- مستوطنون يتجولون في رام الله.. ما القصة؟ SadaNews هل سقطت السودان حقاً في حضن إسرائيل؟ SadaNews فيديو- ملك الأردن وولي عهده يغطسان لتنظيف مياه العقبة SadaNews شرب الشوكولاتة الساخنة يوميا يعزز قدرة المشي لدى كبار السن SadaNews مثليو الجنس هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد! SadaNews ربما تتوقف الخدمات في جميع مراكز وزارة الصحة! SadaNews إسرائيل تتحول لـ"بائع مياه" وتبتلع مليارات "البوتاس"

القصبي والسدحان في المحكمة

القصبي والسدحان في المحكمة

رام الله - صدى نيوز- انتهت الشراكة رسمياً بين نجمي الدراما السعودية عبدالله السدحان وناصر القصبي بعد مداولات وتصعيد بين الطرفين استمرت نحو 7 أعوام.

وأكدت مصادر لـ"العربية.نت" أنه لا صحة للأخبار المتداولة عن إلزام المحكمة التجارية الفنان ناصر القصبي بدفع مبلغ 120 ألف ريال لرفيق دربه عبدالله السدحان من أجل إنهاء القضية، بل الحقيقة، وفقاً للمصدر، أنها لم تلزم أياً من طرفي القضية بشيء.

وقد قيمت لجنة عينتها المحكمة موجودات الشركة، بما فيها من معدات ووحدة مونتاج وسيارات، بمبلغ قدره 120 ألف ريال من أجل تصفيتها. وطرحت المحكمة على الطرفين أن يدفع أحدهما قيمة الشركة للطرف الآخر ويأخذ الشركة لتنتهي القضية ودياً.

وأضاف المصدر: "تم عرض الشركة على عبدالله السدحان ورفض أن يأخذها، ثم تم عرضها على ناصر القصبي الذي قبل بدفع المبلغ من أجل إنهاء القضية. لم يكن هناك إلزام مثلما ذكرت حسابات شهيرة في مواقع التواصل".

وبدأت تفاصيل القضية عام 2012 على خلفية انفصال نجمي الدراما السعودية، حيث طلب القصبي من السدحان قبل التوجه إلى المحكمة التجارية بالرياض إنهاء الشراكة بينهما ودياً وعدم التصعيد للقضاء، إلا أن السدحان كان يبدي امتعاضه من الفكرة أو بالأحرى كان يبحث عن حلول تمنع الانفصال، الأمر الذي دفع القصبي لحسم الأمور قضائياً.

وارتبطت شركة "الهدف للإنتاج الفني والإعلامي" في ذاكرة السعوديين بإنتاج 18 جزءاً من المسلسل الشهير "طاش ما طاش" الذي توقف بعد انفصال النجمين اللذين اتجها للعمل بشكل منفرد بعد تجربة طويلة ومؤثرة في صناعة المشهد الدرامي السعودي. وقد شكّل القصبي والسدحان الثنائية الأهم في تاريخ الدراما السعودية منذ الستينات إلى اليوم.