السبت 09 مايو 2020 - الساعة: 01:49
آخر الأخبار
إسرائيل تصرف 900 مليون شيقل لمتضرري كورونا SadaNews الكويت.. تطبيق حظر شامل حتى نهاية الشهر SadaNews البطالة في الولايات المتحدة عند أعلى مستوى منذ الكساد الكبير SadaNews ترامب يخفف لهجته: الصين لم تتعمد التسبب بجائحة كورونا SadaNews الجمعية الفلكية تحدد تاريخ عيد الفطر SadaNews الإمارات.. عشرات الإصابات بكورونا في مواقع بناء لشركة "سامسونغ" SadaNews كورونا.. وفيات إسرائيل ترتفع إلى 245 SadaNews وفيات كورونا تلامس 270 ألفاً وأميركا تتصدر SadaNews ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في الأردن SadaNews أمريكا: ستقام للفلسطينيين دولة عندما يتحولوا إلى كنديين SadaNews اشتية: اتفاق مع البنوك على تجميد إجراءاتها بخصوص حسابات الأسرى SadaNews إسرائيل قلقة من سحب أمريكا قواتها المتواجدة في سيناء SadaNews ترامب يقول إن كورونا سيختفي دون لقاح SadaNews 323 مليار دولار خسائر الاقتصاد العربي جراء كورونا SadaNews سلطة النقد: حقوق أسر الأسرى محفوظة لدى البنوك SadaNews رئيس التحرير: إسرائيل تضع البنوك على "بوز المدفع" SadaNews الطيراوي: على البنوك عدم الرضوخ لتهديدات إسرائيل SadaNews الطقس: انخفاض ملموس وفرصة لأمطار متفرقة SadaNews هل يقلل الطقس الحار من خطر كورونا؟ SadaNews اسعار العملات

النخالة: على العمادي الاعتذار للمقاومة

النخالة: على  العمادي  الاعتذار للمقاومة

رام الله - صدى نيوز -طالب زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة ، بـ"تقديم الاعتذار للمقاومة الفلسطينية"، على التصريحات التي أدلى بها أمس حول التصعيد الأخير مع الاحتلال.

وأكد النخالة في تصريح صحفي على "حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وعدم السماح للاحتلال أن يتغول على شعبنا الفلسطيني".
 
ورفض النخالة، التصريحات التي أدلى بها "العمادي" بحق المقاومة الفلسطينية، معتبرا أنه "تجاوز فيها مهمته الانسانية ووزع فيها شهادات حسن سير وسلوك للمقاومة الفلسطينية". وفق حديثه.

وشدد النخالة على "رفضه بأي حال من الأحوال تصريحات العمادي غير المسؤولة، وتدخله بحق المقاومة"، مضيفا : "شكرنا قطر على تقديمها المساعدات الإنسانية لقطاع غزة".


وكان السفير محمد العمادي، قد صرح خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الثلاثاء بمدينة غزة، أنه "لو استمر التصعيد الأخير في غزة، لساعات قليلة لشاهد العالم الكوارث الانسانية بمعنى الكلمة، ولدخلت المنطقة في جولة تصعيد لا تعرف نتائجها".

وأكد أن الطرفين الأساسيين ( حماس وإسرائيل) لا يريدان التصعيد، لافتا إلى أن المشكلة كانت مع فصيل آخر على الحدود، وهي التي سببت المشاكل. بحسب حديثه.