الأحد 05 ديسمبر 2021 - الساعة: 09:24
آخر الأخبار
القبض على المشاركين في شجار الجامعة الأمريكية SadaNews الجامعة الأمريكية بعد جريمة قتل أحد طلبتها: طالبنا مراراً بتواجد الأمن SadaNews فيديو| شهيد برصاص الاحتلال في القدس SadaNews بلدية الاحتلال تجبر مقدسيا على هدم منزله في بيت حنينا SadaNews سياج أمني جديد على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة SadaNews بن زايد يدعو الرئيس الإسرائيلي لزيارة الإمارات SadaNews الرئاسة: جريمة اعدام الشاب سليمة بالقدس تصعيد اسرائيلي مستمر ضد شعبنا SadaNews منها الشوكولاتة والأسماك.. 5 أطعمة تسد شهيتك SadaNews محافظ جنين يرد على بيانها- هل كانت الجامعة العربية الأمريكية تستطيع منع جريمة القتل؟ SadaNews اشتية: لا يوجد دعم لتغطية الرواتب SadaNews الطقس: اجواء باردة وماطرة SadaNews اسعار صرف العملات لهذا اليوم SadaNews البرهان: الجيش سيترك الحكم بعد انتخابات 2023 SadaNews عشرات القتلى والجرحى جراء ثوران بركان "سيميرو" بإندونيسيا SadaNews وزيرة الصحة تعلق على أحداث الجامعات: كانت "عيب عليك" أقوى من أي قانون! SadaNews الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ينجو من محاولة اغتيال SadaNews الكيلة: جارِ التأكد من خلو فلسطين من المتحور الجديد لكورونا SadaNews "الإحصاء": انخفاض الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي في تشرين الأول SadaNews وكالة: مسؤول إماراتي رفيع المستوى يزور طهران غدا الاثنين SadaNews مستوطنون يقتحمون "الأقصى"

زيارة ماجد فرج للإمارات.. فتح لصفحة جديدة مع أبو ظبي وإنهاء لدحلان؟

زيارة ماجد فرج للإمارات.. فتح لصفحة جديدة مع أبو ظبي وإنهاء لدحلان؟

صدى نيوز - وصفت وسائل إعلام خليجية زيارة رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج إلى دبي ولقائه بحاكمها محمد بن راشد آل نيهان بالنادرة، وسط تساؤلات عما إذا كانت الإمارات قد انقلبت على مسؤول تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح محمد دحلان.

وقال الإعلام الخليجي إن زيارة فرج الذي يكلفه الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالمهام الأمنية الخاصة، في هذا التوقيت تعد نادرة، خاصة بعد توتر العلاقات الفلسطينية الإماراتية في ظل التطبيع الإسرائيلي الإماراتي. 

وفي سياق آخر قال الإعلام الخليجي: "الأكثر أهمية أن الزيارة تأتي بعد أسابيع قصيرة من الأنباء التي تتوارد حول تغير دراماتيكي في علاقة الإمارات مع محمد دحلان".

وبداية أكتوبر الجاري، قال موقع إخباري إن الإمارات طلبت من محمد دحلان القيادي المفصول من حركة فتح والمستشار الأمني لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد تخفيف كافة أنشطته على أراضيها.

ونقل موقع "الحقيقة بوست" عن مصادر إنه تم سحب مخصصات مالية وملفات يديرها دحلان كالملف الفلسطيني ومصر والسودان وسد النهضة والتطبيع.

وبينت أنه جرى نقل مسؤوليتها من دحلان الذي استخدمته الإمارات لسنوات لإدارة مستشار الأمن القومي طحنون بن زايد مباشرة.

وقالت مصادر لم تسمها وسائل إعلام خليجية إن أبو ظبي أبلغت دحلان بضرورة الالتزام بالتعليمات الجديدة وعدم الظهور إعلاميا أو عقد اجتماعات خاصة مع مساعديه أو السفر إلا بتصريحها.

وكشفت عن أن زيادة الإمارات لعدد الحراسات الأمنية أمام مقر إقامته وتشديد الرقابة على تحركاته وأسرته فيما يشبه وضعه رهن الإقامة الجبرية.

وتشير المصادر إلى أن القرار ضد دحلان جاء بطلب من تركيا والقيادة الفلسطينية والأجهزة المصرية المعنية بسد النهضة أيضا.