الثلاثاء 23 فبراير 2021 - الساعة: 09:46
آخر الأخبار
البيت الأبيض: بايدن سيهاتف الملك السعودي "في الوقت المناسب" SadaNews بايدن يطمئن الأمريكيين: اللقاحات آمنة SadaNews إسرائيل تعترف بقضية اختفاء أطفال المهاجرين اليمنيين SadaNews إغلاق مديرية الداخلية ببيت لحم بعد ظهور إصابات بفيروس كورونا SadaNews خامنئي يصف نتنياهو بالـ"مهرج" SadaNews الطقس: حالة من عدم الاستقرار الجوي وأمطار متفرقة SadaNews أسعار صرف العملات .. كم سجلت اليوم؟ SadaNews صيدم: اعتراف حماس بعدم وجود معتقلين سياسيين بسجونها انتكاسة كبيرة SadaNews الأحمد: نرى تطوراً واضحاً بروح المسؤولية لدى "الجهاد" SadaNews "كورونا" حول العالم: أكثر من مليونين و485 ألف وفاة SadaNews إدارة بايدن: حل الدولتين هو الأفضل لمستقبل إسرائيل SadaNews انقلاب ميانمار: توسع الاحتجاجات وعقوبات أممية على الجيش SadaNews محكمة إسرائيلية تكشف موعد محاكمة نتنياهو في اتهامات الفساد SadaNews ثالث حادث في غضون 48 ساعة.. "اللعنة تحل على محركات طائرات بوينغ" SadaNews زوجة "إمبراطور المخدرات" المكسيكي في قبضة أميركا SadaNews سعر نفط برنت يتجاوز 66 دولارا للبرميل لأول مرة منذ يناير 2020 SadaNews تربية بيت لحم تغلق عددا من المدارس والشعب الصفية بسبب "كورونا" SadaNews حماس تنهي المرحلة الأولى من انتخاباتها الداخلية SadaNews صيدم: مركزية فتح ستجتمع بعد أيام لوضع معايير الترشح SadaNews خطوات بسيطة وفعالة للتخلص من التوتر الصباحي

مخيم الكرامة في لوحات

مخيم الكرامة في لوحات

تشرفني استضافة الكاتب وضاح زقطان في أربع لوحات سردية من ذاكرة مخيم الكرامة، مخيم الصمود والحياة.


***
(1)
وصلتْ طلائع الجيش العراقي، في اليوم الرابع من حرب حزيران، إلى مثلث الشونة الجنوبية ثم إلى تخوم الضفة الغربية... عندها قام سرب من طائرات (السوبر ميستر) بقصف الرتل... سقط شهداء وجرحى.
كان سكان المخيم يتابعون الغارة التي تبعد ٣ كيلومترات فقط.
بعد ساعة من الحدث وصلت سيارة عسكرية عراقية، ضابط وخمسة جنود، وطَلبتْ من الأهالي عنوان أقرب مستشفى.
حسان الشخص الهامشي في المخيم رافق الجنود نحو مستشفى السلط..
على نفس المثلث قصفت الطائرات المكان مرة أخرى.
لم يكن هناك وقت للحزن... وأنا الآن أتذكر حسان وسيارة الجيش العراقي وضابطاً وخمسة جنود ركضوا من أقاصي العراق ليموت الضابط وجنوده... من أجلنا.

(2)
مئة أو أكثر حشرونا في باص (الجغل)، والجغل لا شركة مساهمة ولا محدودة. كان هدف الرحلة منابع نهر اليرموك. رحلة نظمتها الأمم المتحدة ممثلة بوكالة الغوث في منتصف القرن الماضي.
انطلقت حافلة العبيد إلى الهدف... ومنذ البداية لم تكن هناك رحمة... تعرضنا لضرب مبرح من دون سبب... ومع ذلك كنا سعداء فقد غادرنا المخيم أخيراً.
المهم أعلن قائد الرحلة الأستاذ وحيد أن موعد الأكل قد حان.
بيض مسلوق، سردين، بصل، ونشاط مئة طفل كانت كفيلة بأن تترك رائحة امتدت حتى الآن.

(3)
دخلت المخيم كهرباء متعثرة وضعيفة... كان ذلك في العام ٦٥، اشترى جارنا الحاج أبو علي مروحة، وتورط أبي بثلاجة قصيرة كانت طولي أنا طفل الصف الرابع. ثلاجة من نوع (أجينس) أحضرها أبي من أريحا...
عندها ملكنا العالم، لدينا قوالب ثلج في البيت... وحتى أثبت لصف المدرسة أن هناك ثلجاً في العالم... كنت أمرر قالب ثلج صغيراً على خدود أقراني في (الترويحة). ثلاجة (أقساط) غيّرت حياة جهنم وأصبحت حديث العامة (شربنا مي باردة عند دار الأستاذ خليل).
 (4)
أبو خميس سائق إسعاف الوكالة في المخيم.. سيارة «الفان» البيضاء المزينة بشعار الأمم المتحدة.
أبو خميس صاحب رحلة الثلاثاء... حين يتجمع المرضى الأكثر حظاً أمام الحكمة... وهي عيادة الوكالة، عندها ينطلق (سمور) نحو القدس إلى مستشفى المطلع أو إلى عمّان حيث مستشفى (اللوز ميلا) في جبل اللويبدة، والمرشحون لهذه الرحلة هم من وصلوا إلى الرمق الأخير أو كادوا، لن يكون أبو خميس وحده، سترافقه ممرضة المخيم جملات... وسينتظر المخيم نتائج لن يطول انتظارها.
رحلة الأنين.. أو كما كانت تسمى «رحلة نهاية العمر» تنطلق صباح الثلاثاء من أمام عيادة الوكالة في المخيم.

هذا المقال يعبر عن وجهة نظر صاحبه، ولا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر وكالة صدى نيوز.