الخميس 06 مايو 2021 - الساعة: 12:58
آخر الأخبار
تفاصيل الزيارة الخاطفة.. ماذا دار بين ابن زايد وابن سلمان؟ SadaNews مصر وتركيا تلتقيان في منتصف الطريق وتحذيرات من تجدد العداء! SadaNews لماذا تعيد إثيوبيا الآن بناء قواتها البحرية رغم أنها دولة حبيسة؟ SadaNews السودان يعلق على "تهديد السيسي بخوض حرب" بسبب سد النهضة SadaNews الاحتلال يغلق باب العامود وعدة أحياء في القدس الأحد SadaNews الاحتلال يستعد لهدم منزل منفذ عملية زعترة SadaNews عدوان إسرائيلي على نقطة للجيش السوري بريف القنيطرة SadaNews كيف تفرق بين الكيس الدهني والورم؟ SadaNews مشهد تحت أقدام محمد بن زايد ومحمد بن سلمان يشعل مواقع التواصل (صور) SadaNews منفذ عملية زعترة يُحير إسرائيل: مختلف عن غيره! SadaNews انخفاض ملحوظ.. 3 وفيات و439 إصابة جديدة بكورونا في غزة SadaNews بنك القدس يُسهم في إحياء روح التآخي والتكافل في رمضان SadaNews الألم أسفل البطن عند الرجال.. علامة للإصابة بأحد هذه الأمراض! SadaNews شاهد- الاحتلال يعتقل مقدسياً على طريقة جورج فلويد في الشيخ جراح! SadaNews محكمة الاحتلال تصدر اليوم قرارها بإخلاء 4 عائلات من الشيخ جراح SadaNews "الاقتصاد" تحيل 8 تجار للنيابة العامة لمكافحة الجرائم الاقتصادية SadaNews ما أسباب الأنيميا لدى الحامل؟ SadaNews خبراء: 5 حالات يساعد فيها تناول الخبز على إنقاص الوزن SadaNews المالية تُعلن عن موعد صرف رواتب الموظفين SadaNews الصحة: 9 وفيات و651 إصابة جديدة بفيروس كورونا

"قال لي ارحمني أنا تعبان".. اعترافات صادمة لمصري ذبح والده لأنه رفض زواجه!

"قال لي ارحمني أنا تعبان".. اعترافات صادمة لمصري ذبح والده لأنه رفض زواجه!

صدى نيوز - أمرت النيابة العامة المصرية بسجن شاب أقدم على قتل والده بجرح غائر في رقبته بواسطة سكين، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ونسبت إليه تهمة القتل العمد وحيازة سلاح أبيض دون ترخيص.

وفي تفاصيل هذه الجريمة، كشف موقع "الوطن" المصري أن الابن الثاني للأب المقتول "عاد إلى المنزل بعد انتهاء يوم عمله، ليجد والده ملقى على الأرض غارقًا في دمائه، وحاول انعاشه، إلا أنَّه وجده قد لفظ أنفاسه الأخيرة، فأسرع إلى إبلاغ الشرطة بالواقعة، لتحضر قوة من قسم شرطة الهرم إلى مسرح الجريمة وتبدأ في معاينة جثة الأب (61 عاما).

ولفت موقع "الوطن" إلى أن الأجهزة الأمنية المصرية "حضرت إلى مسرح الجريمة، بعد تلقيها بلاغا من ابن الأب المقتول، وبالمعاينة اتضح لقوات الأمن أن القتيل في بداية عقده السابع، وقد أصيب بجرح ذبحي في رقبته بواسطة آلة حادة (سكين)، إضافة إلى إصابته بتهشم في الجزء الخلفي من الجمجمة، وبدأت قوات الأمن تحرياتها للكشف عن ملابسات الحادث.

من جانبها، وفي إطار سير عملية التحقيقات، استمعت الأجهزة الأمنية إلى أقوال الابن المبلغ، وناقشته، حيث أكد أنه "فور عودته من عمله بأحد المخابز، وجد والده غارقا في دمائه، موضحا أن والده مريض بتليف الكبد وهو يقوم على رعايته، وأن له أخا آخر عاطلا عن العمل".

وفي تحرياتها الموسعة حول الابن الثاني، الذي لم يكن موجودا في مسرح الجريمة وقت تواجد رجال الأمن، وبعد مراجعة الكاميرات المحيطة بالمكان، اتضح للمباحث بأن هذا الابن قد "خرج من المنزل في نفس توقيت وقوع الجريمة، وقد ظهر على ملابسه آثار دماء"، وبتقنين الإجراءات تمّ إلقاء القبض عليه.

هذا واعترف الابن الثاني بتفاصيل جريمته، وقال إنه "قتل والده بعدما رفض زواجه، فقام بضرب رأسه بالأرض قبل أن يحضر سكينا ويذبحه"، بحسب "الوطن"، ما دفع أجهزة الأمن بالجيزة، بنقل الشاب المتهم بذبح والده إلى مسرح الجريمة وسط حراسة أمنية مشددة، حيث مثل المتهم جريمته أمام محقق النيابة، وأضاف: "قتلته في دقايق، مفيش ثواني وكانت روحه طلعت، مسكت راسه ضربتها في الأرض، وبعدين دخلت المطبخ أخدت سكين ودبحته، دبحته زي الفراخ، قال ليا ارحمني أنا تعبان، قتلته مكنتش حاسس بنفسي، هو السبب مكانش راضي يجوزني"، فيما طلبت النيابة العامة تحريات المباحث النهائية حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.