الأحد 24 يناير 2021 - الساعة: 14:25
آخر الأخبار
تقرير: "إسرائيل" ستطلب من ادارة بايدن حمايتها من "الجنائية الدولية" SadaNews من هو الفلسطيني الذي عين في مجلس الامن القومي الأميركي؟ SadaNews ما هي أعراض الإصابة بالكورونا المتحورة؟ SadaNews فيديو وصور: هكذا أمضى ترامب أول عطلة نهاية أسبوع SadaNews فائدة مذهلة لفاكهة المانجا .. خصوصا لمرضى السكري! SadaNews خبير مالي يكشف سبب التراجع الكبير لسعر عملة "بتكوين" SadaNews الذهب: أفضل أسبوع في 5 أسابيع SadaNews قفزة لمخزونات الخام الأمريكية في أحدث أسبوع SadaNews حسم وجهة الحركة في الانتخابات.. اجتماع لمركزية فتح اليوم SadaNews توافق أولي.. بدء اتصالات غير رسمية بين إدارة بايدن وإيران SadaNews الكشف عن أول محادثات رسمية بين تل أبيب وإدارة بايدن SadaNews الصحة بغزة: وفاة واحدة و189 إصابة جديدة بفيروس كورونا SadaNews أين رأس خاشقجي؟.. تفاصيل جديدة بعد 3 أعوام على الجريمة SadaNews "القبة الحديدية" الإسرائيلية ستنشر في دول عربية SadaNews إعلان إسرائيلي.. ما نتيجة التحقيق في تعذيب سامر العربيد؟ SadaNews الصحة: 11 وفاة و533 اصابة جديدة بكورونا SadaNews دراسة تكشف ارتباط الإصابة بكورونا باختلاف الأعراق SadaNews إسرائيل توقع اتفاق طيران مع المغرب وآخر مصرفيا مع البحرين SadaNews نصيحة غريبة من أطباء فرنسيين لصد فيروس كورونا SadaNews مخاوف من تشكل "سلالة إسرائيلية" من فيروس كورونا

قتل طفليه.. إعدام منفذ جريمة هزت الرأي العام بمصر

قتل طفليه.. إعدام منفذ جريمة هزت الرأي العام بمصر

صدى نيوز: نفذت مصلحة السجون في مصر حكم الإعدام في قاتل طفليه يوسف 12 سنة، وسارة 10 سنوات عام 2015.

وتمت إدانة المتهم بالشروع في قتل زوجته بإطلاق الرصاص عليها خلال عام 2015 بدائرة مركز المنصورة.

وأكد أهالي قرية أويش الحجر أن "الإعدام تم في سجن طنطا، وجرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى طنطا العام، وهناك ذهبت أسرته لاستلام جثمانه وتم تغسيله وتكفينه، ونقله إلى القرية لتشييع جنازته وسط حضور العشرات من أهالي القرية، فيما وقف أشقاؤه لتقبل العزاء فيه".

وبدأت أحداث القضية في فبراير 2015، "رافق المتهم زوجته وأطفاله الثلاثة، إلى نزهة لمدينة المنصورة، وتناولوا العشاء هناك بمحل بيتزا، وحال عودته توقف بالسيارة في مكان مظلم، وأخرج سلاحا ناريا، وأطلق النار على زوجته، وطفليه يوسف وسارة وترك الطفلة الصغرى روان لم يطلق عليها النار".

وتجمع الأهل والجيران على صرخات الطفلة الصغرى، وأسرعوا بطلب سيارات الإسعاف لهم، "وحاول الأطباء إنقاذ حياتهم إلا أن الطفل يوسف لفظ أنفاسه الأخيرة بعد ساعات من وصوله للمستشفى وظلت الطفلة سارة حالتها سيئة نتيجة إصابتهما مباشرة بطلقات نارية في الرأس، إلا أنها توفيت بعد ذلك، بينما ظلت حالة الأم مستقرة نتيجة إصابتها بالطلقة أسفل الأذن ولم تصل إلى المخ".

وأكدت تحريات المباحث أن وراء إطلاق النار على الأم وطفليها هو الزوج 41 سنة، صاحب مزرعة دواجن، وتمكن رجال مباحث الدقهلية من إلقاء القبض عليه بعد ذلك.

وقالت الزوجة أمام النيابة، إن سبب الحادث خلافات عائلية مع الزوج، واكتشاف انحرافات له ورفض مناقشته فيها فقرر التخلص منا.

وقضت محكمة جنايات المنصورة بإعدام المتهم، وأيدت محكمة النقض الحكم، واستنفد درجات المحاكمة وجرى تنفيذ حكم الإعدام به.