الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - الساعة: 09:10
آخر الأخبار
نصائح لتفادي زيادة الوزن عند العمل من المنزل SadaNews تقنية ثورية لتدمير الخلايا السرطانية دون آثار سلبية SadaNews تضخم الأصابع .. مؤشر على الإصابة بسرطان الرئة SadaNews وفاة مبتكر تحدي "دلو الثلج SadaNews أغطية الوسائد والملاءات تحتوي على بكتيريا أكثر من مقعد المرحاض! SadaNews تصريح محبط من الصحة العالمية بخصوص فيروس كورونا SadaNews الحكومة تكشف عن أولوية صرف المستحقات المتأخرة: الموظفون أولاً SadaNews الأردن تستعد لاستقبال لقاحات كورونا SadaNews ألمانيا تستعد للتوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين SadaNews العطاري: نرفض الإغلاق ونطالب الحكومة بتشكيل لجنة طوارئ لحصر الأضرار SadaNews غانتس يكشف شروط إسرائيل لتحسيق أوضاع قطاع غزة SadaNews إسرائيل: نتنياهو يتهم غانتس باستغلال الجيش SadaNews لأول مرة.. فلسطينية تُعين بمنصب رفيع بالبيت الأبيض SadaNews حالة الطقس:ارتفاع طفيف SadaNews قرار مفاجئ لترامب بخصوص فريق بايدن: سنتعاون! SadaNews كورونا.. 60 مليون مصاب في العالم والوفيات تقترب من مليون و400 ألف SadaNews أسعار العملات مقابل الشيكل SadaNews فرنسا.. دعوى قضائية ضد تطبيق للمسلمين يُستخدم للتجسس عليهم SadaNews خلافاً لرغبة نتنياهو.. غانتس منع مشاركة ضباط بالجيش في وفد زار السودان SadaNews محمد رمضان ممنوع من التمثيل لحين محاكمته بتهمة "الإساءة للشعب" المصري

هل ستقوم "اسرائيل" ببيع السعودية طائرات إف 35

هل ستقوم "اسرائيل" ببيع السعودية طائرات إف 35

صدى نيوز -كشفت تقارير إعلامية عبرية أن مسؤولين كباراً في وزارة الدفاع الإسرائيلية عبروا عن قلقهم من احتمال إتمام صفقة بيع طائرات "إف-35" الشبح المتطورة الأمريكية إلى السعودية، ضمن اتفاقية تطبيع مع إسرائيل محتملة.

موقع Ynet الإسرائيلي أوضح، أن هذه المخاوف تأتي عقب حوار لوزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، مع موقع Ynet، قال فيه إنه "إذا أرادت السعودية وقطر شراء طائرات إف-35، فستحصلان عليها إن عاجلاً أم آجلا. 

قال أحد المسؤولين: "السعودية، على عكس الإمارات، تقع على مسافة 200 كيلومتر فقط من مدينة إيلات، أقصى جنوب إسرائيل، ولا يمكن التنبؤ بما قد يحدث في المستقبل البعيد في الانعطافات والتحولات الاستراتيجية"، في إشارة إلى الاضطرابات البالغة في دول المنطقة منذ ثورات الربيع العربي.

منذ شهرين مضيا، اندهش وزير الدفاع بيني غانتس والمدير العام بوزارة الدفاع اللواء المتقاعد أمير إيشيل لمعرفة أنَّ مسؤولي الولايات المتحدة وافقوا على بيع طائرات "إف-35" للإمارات في إطار اتفاقية تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو من تكتم على هذا البند من الاتفاقية، بعد امتناعه عن إشراك وزارة الدفاع أو الجيش في تفاصيل اتفاقية التطبيع مع الدولة الخليجية.

قبل أن يهرع مسؤولو وزارة الدفاع الإسرائيليون إلى البنتاغون لإجراء ماراثون محموم من المناقشات بهدف الحفاظ على الميزة النوعية لإسرائيل في مواجهة التحديث العسكري الهائل الذي سيحصل عليه الجيش الإماراتي. 

كانت المفاوضات مع البنتاغون بالغة الحساسية والسرية لدرجة أنَّ غانتس استُدعِي لزيارتين سريعتين إلى واشنطن لإجراء محادثات وجهاً لوجه مع نظرائه الأمريكيين.

و تشعر مؤسسة الدفاع الإسرائيلية الآن بالقلق من أنَّ نتنياهو سيتفاوض بشأن صفقة مماثلة مع دول مثل المملكة العربية السعودية وقطر دون إبلاغ الهيئات المهنية المعنية بهذا، التي تزعم أنَّ بيع أسلحة متطورة إلى السعودية أو قطر قد يكون له تداعيات استراتيجية في العقود المقبلة.

شدَّدت المصادر على أنَّ "أي اتفاق تطبيع مفيد لإسرائيل والاتفاق مع الولايات المتحدة سيحافظ على الميزة العسكرية النوعية لإسرائيل لعقود قادمة، وذلك في ما يتعلق بالاتفاق الإماراتي".

كما استطردت المصادر: "لكن مثل هذه القضايا الاستراتيجية تتطلب عملية منظمة ومهنية. يجب ألا تكون مفاجأة. هناك طرق لتقليل المخاطر وحاجة لإشراك العوامل المهنية المسؤولة عن مثل هذه القضايا؛ لأنَّه يُحتمَل وقوع أخطاء جسيمة تهدد الأمن القومي".

الحفاظ على التفوق الإسرائيلي: منذ الإعلان عن اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، ظهرت المزيد من التفاصيل وبدت التبعات طويلة المدى وكذلك قابلية تطبيق الاتفاق أضعف لأطرافه. 

أفاد تقرير إسرائيلي، نُشِر يوم الإثنين 18 أغسطس/آب الماضي، بأنَّ نتنياهو وافق على صفقة بيع واشنطن مقاتلات "إف-35" وغيرها من الأسلحة المتقدمة للإمارات في إطار الاتفاق. 

بالرغم من النفي الشديد الذي أعرب عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي، أصر الصحفي الذي نشر التقرير -وهو ناحوم بارنيا من صحيفة يديعوت أحرنوت- على قصته. 

يقول موقع Responsible Statecraft الأمريكي إنه على الرغم من أنَّ جميع الأطراف تدّعي أنَّ بيع الأسلحة الأمريكية ليس شرطاً من شروط الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، تدعم البيانات اللاحقة سبق بارنيا الصحفي. 

فعلى سبيل المثال، ذكرت صحيفة The New York Times أنَّ المسؤولين الأمريكيين "لا ينفون أنَّ الزخم الجديد حول بيع الأسلحة -بعد سنوات من تعثُر طلبات من الإمارات لشراء المقاتلات (إف-35)- مرتبطٌ بالمبادرة الدبلوماسية الأوسع".

بدوره، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إنَّ البيع لم يكن شرطاً للاتفاق، لكن من شأن هذا الاتفاق التسهيل على الإمارات شراء أسلحة متطورة؛ لأنَّ "الفكرة الكاملة لحالة الحرب أو القتال مع إسرائيل لم تعد موجودة". 

هكذا، يرى كل من الإماراتيين والأمريكيين بيع الأسلحة على أنه دافع لتوقيع الاتفاق رسمياً، حتى لو لم يكن شرطاً محدداً.