الإثنين 21 يونيو 2021 - الساعة: 13:13
آخر الأخبار
"الشؤون المدنية": سلسلة تسهيلات على معابر غزة اعتبارا من اليوم SadaNews اسرائيل تتخذ اجراءات جديدة بعد ظهور اصابات بالطفرة الهندية SadaNews جريمة مروعة.. ابن ضابط كبير بالمخابرات يقتل خطيبته بـ83 ضربة على الر قبل أيام من زفافهما SadaNews الدولة التي ينهش كورونا شعبها ولا يذكرها العالم بكلمة SadaNews احذر العلامات البيضاء على الأظافر.. قد تكون خطيرة جداً SadaNews إصابات واعتقالات خلال مواجهات "ليلية" في بيتا جنوب نابلس SadaNews أمريكا تهدد الصين بالعزلة الدولية إذا لم تساهم في الكشف عن منشأ كورونا SadaNews النفط يصعد مع انتهاء محادثات النووي الإيراني دون اتفاق SadaNews توتر شديد في سجن النقب بعد اقتحام قوات القمع "الإسرائيلية" قسم 27 SadaNews للحوامل.. نصائح من الصحة العالمية لتجنب عدوى كورونا SadaNews الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة SadaNews غانتس: قد نشن عملية عسكرية ضد غزة إذا فشلت جهود التهدئة SadaNews بالتعاون مع وزارة الصحة.. بنك الأردن يختتم حملة تطعيم موظفيه ضد "كورونا" SadaNews اشتية يوعز بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة في قضية اللقاحات SadaNews اختراع ولا أغرب.. "قشة" توقف الحازوقة SadaNews قطاعات فتحاوية بغزة توجه نداءً عاجلًا للرئيس عباس قبيل اجتماع المجلس الثوري SadaNews الاحتلال يرفض استئنافًا لوقف خطة إخلاء بؤرة “افيتار” الاستيطانيّة على جبل صبيح SadaNews الاحتلال يطلب مبلغ 2.5 مليار شيكل لتغطية تكلفة حربه الاخيرة على غزة SadaNews دعوات للخروج بمسيرات في الضفة ردا على استفزازات المستوطنين SadaNews الأردن.. بدء المحاكمة في "قضية الفتنة" في جلسة سرية

كيف علقت الرئاسة على توقيع اتفاق العار في واشنطن؟

كيف علقت الرئاسة على توقيع اتفاق العار في واشنطن؟

صدى نيوز - قالت الرئاسة الفلسطينية، إن كل ما جرى في البيت الأبيض اليوم الثلاثاء، من توقيع اتفاقيات بين دولة الإمارات ومملكة البحرين وسلطة الاحتلال الإسرائيلي لن يحقق السلام في المنطقة، طالما لم تقر الولايات المتحدة الأمريكية وسلطة الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة والمتواصلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين طبقا للقرار 194.

وأكدت الرئاسة الفلسطينية من جديد، وفق بيان أصدرته، أنها لم ولن تفوض أحداً بالحديث باسم الشعب الفلسطيني ونيابة عن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وأضافت: إن المشكلة الأساس هي ليست بين الدول التي وقعت الاتفاقيات وسلطة الاحتلال الإسرائيلي، ولكن مع الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت الاحتلال .

وحذرت القيادة، من جديد بأنه لن يتحقق سلام أو أمن أو استقرار لأحد في المنطقة، دون إنهاء الاحتلال ونيل الشعب الفلسطيني حقوقه كاملة كما تنص عليها قرارات الشرعية الدولية .

كما حذرت من أن محاولات تجاوز الشعب الفلسطيني وقيادته المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية سيكون له تداعيات خطيرة تتحمل الإدارة الأميركية وسلطة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عنها.

ــــ