السبت 14 ديسمبر 2019 - الساعة: 10:14

تحذير للطلاب من مشروبات الطاقة

تحذير للطلاب من مشروبات الطاقة

رام الله - صدى نيوز - أكد الاختصاصي في التغذية العلاجية بمؤسسة حمد الطبية بقطر زهير العربي على ضرورة الاهتمام بالتغذية الصحية للطلاب أثناء فترة الامتحانات، وحذر من تناول مشروبات الطاقة، منبها إلى أنها تمد الجسم بنشاط زائف وتزيد من السهر مما يضعف تركيز الطالب ويشتت ذهنه وتفكيره.

وقال -في بيان صادر عن المؤسسة- إن التغذية الصحيحة والنوم الكافي من أهم العوامل التي تحقق أداء وتركيزا أفضل في هذه الفترة، حيث تظهر آثار التغذية الصحيحة في تمتع الطالب بأداء أفضل في الامتحانات.

وقال العربي إن بداية الامتحانات يرافقها التوتر عند الأهل قبل الطلاب، ولذا فإن من المهم اتباع التغذية الصحيحة والتي تبدأ بتنظيم مواعيد الوجبات الفطور والغداء والعشاء كوجبات رئيسية، إضافة إلى وجبة أو وجبتين خفيفتين بينها.

والأمر الثاني أن تحتوي الوجبة على المجموعات الغذائية الست الأساسية، فالنشويات تعطينا الطاقة والحليب يزودنا بالكالسيوم والبروتينات، وكذلك اللحوم مهمة للقيام بالعمليات الحيوية والتفكير، أما الخضار والفواكه فتزودنا بالفيتامينات والمعادن المهمة والضرورية للتركيز والتحمل.

والأمر الثالث هو عدم الإفراط في تناول الطعام لكيلا نشعر بالخمول، فالمطلوب أن تكون الوجبات خفيفة وسهلة الهضم. والأمر الأخير ضرورة الإكثار من شرب السوائل وأهمها الماء.

التغذية المتكاملة

وأضاف أن التغذية المتكاملة تتكون من المجموعات الغذائية الست والماء لتعطي جسما سليما، ولا يوجد غذاء أفضل من الآخر أو نستطيع التركيز عليه ونهمل غيره، فوجبة إفطار يجب أن تكون بين الساعة 6 و8 صباحا، وتحتوي على الحليب والخبز والجبن أو اللبنة مع زيت الزيتون والخيار أو طماطم، ثم وجبة خفيفة كحبة فواكه.

أما وجبة الغداء فينبغي أن تحتوي على الأرز واللحوم والخضار المطبوخة أو السلطة والروب وزيت الطبخ النباتي، وبعدها وجبه خفيفة من حبتي بسكوت مع الحليب وحبة فواكه، ثم تأتي وجبة العشاء.

ويلعب الأهل دورا في توعية الطلاب بأهمية تناول وجبة كاملة من الحليب والساندويتش والفاكهة أو العصير، وتحضير وجبة خفيفة قبل الذهاب للمدرسة.

ويشير زهير العربي إلى ضرورة عدم الإفراط في تناول الطعام، فحين يكتسب الجسم كميات كبيرة من الطعام يحوّل جزءا كبيرا من الدم لعملية الهضم، مما يؤثر على تروية الدماغ ويشعر الإنسان بالخمول وفقدان التركيز واضطرابات الهضم والغازات.

كما نصح بتجنب الحلويات والسكريات والمشروبات الغازية، إذ إنها تعطي طاقة مفرغة لا تحتوي على الفيتامينات بل تستهلك من الفيتامينات أو المعادن في الجسم، وهي مهمة في التفكير والتركيز فلذلك يقل التحصيل والتركيز، كما أن ذلك يؤدي إلى السمنة مع مرور الوقت.

مع ضرورة تجنب الوجبات السريعة لاحتوائها على الدهون المشبعة التي وجد أنها تزيد من ضعف الذاكرة والاضطراب وخصوصا في الامتحانات؛ وعدم شرب المنبهات ومشروبات الطاقة، لأنها تعمل على إرهاق الجسم بالسهر والتعب وفقدان السوائل.

مواعيد الوجبات

كما أن تنظيم مواعيد الوجبات مهم وأساسي للحصول على كافة العناصر الغذائية، والانتباه الدائم والمذاكرة الجيدة والتركيز وعدم الانشغال بالأكل وعدد الوجبات أيضا، إذ إن إهمال أي وجبة يؤدي إلى الشعور بالجوع وضياع التركيز وحتى قلة الحفظ، لأن المخ مشغول بالتفكير بالطعام.

ويحذر اختصاصي التغذية من تناول الطلاب مشروبات الطاقة من أجل المزيد من النشاط، قائلا: "صحيح أن مشروبات الطاقة تنبه الجسم وتعطيه شعورا بالنشاط، إلا أنه نشاط زائف يصاحبه التشتت وقلة الحفظ، وتتسبب في السهر ليلا مما يؤدي في الصباح إلى شعور الطالب بالنعاس والكسل في وقت يحتاج فيه إلى التركيز واليقظة، وكل ذلك نتيجة لاحتوائها على نسبة كبيرة من الكافيين والمنبهات التي لا يحتاجها الطلاب، بل بالعكس إن شرب الحليب أو العصير أفضل بكثير من هذه المنبهات".

وأكد على أهمية أن يحصل الطالب على قسط وافر من النوم والراحة قبل الامتحان وعدم السهر طويلا، وتجنب الإكثار من المنبهات.