الحكومة تأسف لمشاركة مصر والأردن في مؤتمر البحرين

الحكومة تأسف لمشاركة مصر والأردن في مؤتمر البحرين

رام الله - صدى نيوز - أعلن الناطق باسم الحكومة، إبراهيم اشتية، أن الحكومة الفلسطينية تعلن عن أسفها الشديد لمشاركة كلٍ مصر والأردن في مؤتمر البحرين.

وقال الناطق في منشور له على صفحته في "فيسبوك"، إن "الولايات المتحدة تحت غطاء هذه المشاركة تخليق حلول خارج رحم الشرعية الدولية تنتقص من الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره بإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقي".

واعتبر أن مشاركة الدول العربية ستحمل "رسائل خاطئة للولايات المتحدة حول وحدة الموقف العربي من رفض صفقة القرن حول وحدة الموقف العربي من رفض صفقة القرن".

كما وثمنت الحكومة عالياً الموقف اللبناني الذي عبر عنه وزير الخارجية جبران باسيل برفضه مشاركة بلاده في تلك الورشة بسبب مقاطعة الفلسطينيين لها مؤكداً انه لا يمكن اقامة السلام دون الاقرار بحق الفلسطينيين بإقامة دولتهم المستقلة و استعادة الأراضي اللبنانية و السورية المحتلة.

وعلقت الحكومة على قرب انعقاد مؤتمر البحرين نهاية الشهر الجاري في المنامة، بأنه مؤتمر "لاستبدال شعار الأرض مقابل السلام لصالح شعار الازدهار مقابل السلام".

يأتي موقف الحكومة الأخير، بعد تصريح الملك الأردني عبد الله الثاني إن الأردن ستشارك في المؤتمرات الدولية حول القضية الفلسطينية، سواء في مؤتمر البحرين أو غيره.

وتستعد العاصمة البحرينية المنامة لاستضافة مؤتمر اقتصادي بمشاركة عدة دول عربية منها السعودية ومصر والمغرب والإمارات وقطر إلى جانب الولايات المتحدة في الوقت الذي أعلنت فيه السلطة الفلسطينية مقاطعتها الرسمية للمؤتمر.