الجمعة 01 يوليو 2022 - الساعة: 23:08
آخر الأخبار
أزمة الوقود بالضفة: نقص كبير وارتفاع عالٍ بالأسعار  SadaNews خطة جديدة لجمع وترحيل النفايات في غزة SadaNews الفلفل الأخضر الحار...منكه للطعام و10 فوائد صحية للجسم SadaNews نتنياهو يهاتف لبيد ويطلب إحاطة أمنية بواسطة السكرتير العسكري SadaNews صور| بحضور رسمي وشعبي...كفر قدوم تحيي الذكرى الـ11 لانطلاقة مسيرتها الأسبوعية SadaNews حماس تشيد بتقرير الشؤون الإنسانية الأممي حول حصار غزة SadaNews استمرار الحرب...مساعدات غربية لمنع هزيمة أوكرانيا وروسيا تقصف أوديسا  SadaNews فتح ترحب بقرار الكنيسة المشيخية اعتبار إسرائيل دولة فصل عنصري SadaNews مجلس الجامعة التونسية للنزل يعلن لا موسم سياحي 2022 SadaNews بعد معركةٍ قضائية...مؤسّسة الحق: المفوضية الأوروبيّة تلغي التجميد الذي فرضته على تمويلنا SadaNews الاحتلال يصيب 3 مواطنين بالرصاص وسط الخليل SadaNews تنويه من وزارة العمل في غزة للمسجلين لتصاريح عمل داخل أراضي48 SadaNews كييف تطلب من أنقرة احتجاز سفينة حبوب تحمل العلم الروسي SadaNews عقب زيارة بايدن...استئناف المحادثات النووية الإيرانية في الدوحة  SadaNews إطلاق نار يستهدف جنود الاحتلال الإسرائيلي على مدخل بلدة سلواد SadaNews صور| بدء احتفالات تخريج الفوج الـ47 من طلبة جامعة بير زيت SadaNews السفير منصور يؤكد أن استمرار عنف الاحتلال ضد الفلسطينيين يأتي بسبب غياب المساءلة SadaNews زوارق الاحتلال تهاجم الصيادين قبالة شاطئ رفح SadaNews الاحتلال يعتقل 3 مواطنين غرب نابلس SadaNews خاص| مواطنون: نحن لسنا مقبلين على الغلاء بل نعيشه ونقترب من الجوع

اللد: إفراج مشروط عن المعتقل عيد حسونة على خلفية الهبة الشعبية

اللد: إفراج مشروط عن المعتقل عيد حسونة على خلفية الهبة الشعبية

صدى نيوز - قبلت محكمة الاحتلال العليا، الاستئناف الذي قدّمه محامي الدفاع عن الشاب المعتقل عيد حسونة، وهو من مدينة اللد، والمتهم بتهم "أمنيّة" خطيرة، لتعيد المحكمة الملف إلى المحكمة المركزية، من أجل إتمام وضع شروط الإفراج المقيّد عن المعتقل الذي وُجِّهَت إليه تهم من بينها "تنفيذ أعمال إرهابية، وإطلاق نار على خلفية قومية".

ووفق قرار المحكمة، سيتمّ الإفراج عن الشاب عيد حسونة بشرط الحبس المنزليّ لمدّة لم تُحدَّد بعد، وذلك عقب اعتقال دام أكثر من ستة شهور، إذ كان حسونة رهن الاعتقال الإداري لمدة 4 شهور عقب أحداث أيار/ مايو 2021، وذلك ضمن حملة اعتقالات تلت قتل الشهيد موسى حسونة، أثناء الهبّة الشعبية نصرةً للقدس والأقصى وقطاع غزة، وضدّ اعتداءات المستوطنين.

وقال المحامي الموكّل بالدفاع عن حسونة، درويش ناشف، إن "الإفراج تقرر بسبب الادعاءات القوية التي قدمها الدفاع"، مشيرا إلى أن "النيابة العامة والشرطة أهملوا التحقيقات في الملف".

وذكر ناشف أنه "بالنسبة لنا هذه سابقة قضائية. كانت الجلسة ساخنة جدا، وتقرر الإفراج عن عيد حسونة بعد أن اتهم باتهامات خطيرة، (من بينها) إطلاق الرصاص على خلفية قومية، بالإضافة إلى أنه كان معتقلا إداريا".

وأضاف أن "المحكمة قررت الإفراج بعد التوضيح للمحكمة العليا أن الشرطة لم تقم بواجبها في إجراءات التحقيق في هذا الملف"، لافتا إلى أنه "حتى الاعتقال الإداري استطعنا أن نقلل فترته بسبب الادعاءات الجافة التي ترتكز فقط على المعلومات الاستخباراتية".

وقال إن "سبب الإفراج كان تبيان (إيضاح) أن عيد ليس خطيرا كما تدعي النيابة العامة، وأنه بإمكانهم الاستمرار بالتحقيق وعيد في بيته. إضافة الى الكثير من التقارير التي قدمناها تبين ثغرات كانت في التحقيق".

وأكد ناشف أن "غالبية ملف عيد حسونة يرتكز على أقواله التي أُخذت منه خلال التحقيقات لدى أجهزة المخابرات، وأن جزءا منها أُخذ بصورة غير قانونية".