الأحد 26 سبتمبر 2021 - الساعة: 21:41
آخر الأخبار
الصحة ترسل 300 ألف جرعة من لقاح فايزر الى غزة SadaNews مسؤول إسرائيلي: حماس تصعّد بالضفة SadaNews الافراج عن المناضلة خالدة جرار SadaNews الكيلة تبحث مع السفير المصري سبل تعزيز التعاون بالمجال الصحي SadaNews الأردن: الأقصى لا يقبل الشراكة ولا التقسيم SadaNews الإعدام شنقاً لطبيب من الخليل قتل صديقه المسعف SadaNews بيني غانتس: السنوار غير متوقع وأبو مازن تسلّق الشجرة SadaNews رئيس الوزراء يزور سلطة النقدويطلع على خططها التطويرية  SadaNews كوخافي: منعنا تنفيذ عمليات كبرى في اسرائيل SadaNews "بدا نحيلا ومتأثرا بوفاة أخيه".. القضاء الجزائري يؤجل محاكمة شقيق بوتفليقة SadaNews "فرانس برس": 50 قتيلا جراء اشتباكات في مأرب خلال آخر 48 ساعة SadaNews تونس.. وقفة احتجاجية على الإجراءات الاستثنائية للرئيس سعيد SadaNews قناة عبرية: الملك عبد الله التقى لابيد سرا في عمان SadaNews إسرائيل: أكثر من 1800 إصابة بكورونا في صفوف الجيش SadaNews جيش الاحتلال يتأهب على حدود غزة SadaNews "الخارجية": نتابع اختفاء 6 من مواطنينا في تركيا SadaNews مسؤول إسرائيلي يدعو للتعامل بصرامة مع حماس SadaNews جيش الاحتلال سيواصل عملياته بالضفة لهذا السبب SadaNews مراد الجيوسي: خطاب الرئيس أمام الأمم المتحدة وضع العالم أمام مسؤولياته SadaNews تقرير: الاحتلال فشل بالعثور على أسلحة في الضفة

اختفاء قادة "طالبان" يغذي الشائعات حول وجود خلافات داخلية

اختفاء قادة "طالبان" يغذي الشائعات حول وجود خلافات داخلية

صدى نيوز - قالت شبكة CNN إن قادة "طالبان" لا يظهرون في المناسبات ولا يسمحون بإجراء مقابلات معهم ويتحرك الكثير منهم في الخفاء، ما يغذي الشائعات حول أوضاعهم الصحية وخلافات داخلية بينهم.

وذكرت الشبكة الأمريكية أن هذه الشائعات اكتسبت الكثير من الزخم مؤخرا لدرجة أن المتحدثين باسم الحركة تجنبوا الإجابة على تساؤلات بشأن أنباء عن إصابة أو مقتل النائب الأول لرئيس الوزراء بالوكالة في حكومتها الملا عبد الغني برادر، في معركة مع شبكة حقاني، في كابل الأسبوع الماضي.

وأشارت الـCNN إلى أنه أصدر تسجيلا صوتيا مدته 39 ثانية بجودة متواضعة، إلى جانب مدونة مكتوبة بخط اليد من مساعده، ولم ينشر صورا أو فيديو، وهو ما غذى التكهنات أيضا، مشيرة إلى أن آخر مرة شوهد فيها كانت في ظهور عابر بأحد فنادق كابل في الأسبوع الأول من سبتمبر.

وغذت شائعات وجود خلاف داخلي في الجماعة غياب برادر عن الوفد الذي التقى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في كابل، الأحد. وبرر مسؤولو الحركة ذلك بأنه لم يكن في كابل وذهب إلى قندهار، حيث يوجد مقر قائد الجماعة الملا أخوند زاده.

كما قال مسؤولو "طالبان" إن أخوند زاده سيظهر قريبا على الملأ، لكنه لم يفعل ذلك، ما أثار أيضا شائعات بأنه مريض أو حتى ميت، وفقا للشبكة الأميركية التي اعتبرت أنه "في هذا الجو المحموم، فإن أي شيء ينشأ عن نزاع أو صدام بين العناصر المتنافسة في الجماعة لن يعرف عنه الكثير"، مشيرة إلى أن "المكائد" التي تحدث داخل الحركة وعملية صنع القرار فيها "مبهمة" للغاية.

ولفتت إلى أن تكثيف الحملة الإعلامية والاتصالات للحركة لا يمتد أثره إلى القادة الذين أمضوا معظم حياتهم في حرب العصابات وداخل السجون، "وتبقى طالبان منظمة سرية" رغم تقلدها السلطة رسميا.