الأحد 26 سبتمبر 2021 - الساعة: 22:49
آخر الأخبار
مسؤول إسرائيلي: حماس تصعّد بالضفة SadaNews الافراج عن المناضلة خالدة جرار SadaNews الكيلة تبحث مع السفير المصري سبل تعزيز التعاون بالمجال الصحي SadaNews الأردن: الأقصى لا يقبل الشراكة ولا التقسيم SadaNews الإعدام شنقاً لطبيب من الخليل قتل صديقه المسعف SadaNews بيني غانتس: السنوار غير متوقع وأبو مازن تسلّق الشجرة SadaNews رئيس الوزراء يزور سلطة النقدويطلع على خططها التطويرية  SadaNews كوخافي: منعنا تنفيذ عمليات كبرى في اسرائيل SadaNews "بدا نحيلا ومتأثرا بوفاة أخيه".. القضاء الجزائري يؤجل محاكمة شقيق بوتفليقة SadaNews "فرانس برس": 50 قتيلا جراء اشتباكات في مأرب خلال آخر 48 ساعة SadaNews تونس.. وقفة احتجاجية على الإجراءات الاستثنائية للرئيس سعيد SadaNews قناة عبرية: الملك عبد الله التقى لابيد سرا في عمان SadaNews إسرائيل: أكثر من 1800 إصابة بكورونا في صفوف الجيش SadaNews جيش الاحتلال يتأهب على حدود غزة SadaNews "الخارجية": نتابع اختفاء 6 من مواطنينا في تركيا SadaNews مسؤول إسرائيلي يدعو للتعامل بصرامة مع حماس SadaNews جيش الاحتلال سيواصل عملياته بالضفة لهذا السبب SadaNews مراد الجيوسي: خطاب الرئيس أمام الأمم المتحدة وضع العالم أمام مسؤولياته SadaNews تقرير: الاحتلال فشل بالعثور على أسلحة في الضفة SadaNews البطش: الضفة بعد اليوم لن تكون ساحة فارغة يستبيحها الاحتلال

صور| بعد 16 عامًا من عرضه.. خطأ غريب في فيلم «بوحة» لم يلحظه الجمهور

صور| بعد 16 عامًا من عرضه.. خطأ غريب في فيلم «بوحة» لم يلحظه الجمهور

صدى نيوز - أكثر من 16 عامًا مرت على عرض فيلم بوحة ، حيث كان أول عرض له في دور العرض في العام 2005، وجسد دور البطولة فيه الفنان محمد سعد.

وبحسب ما جاء في اللقطات التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فقد ظهر الفنان محمد سعد في أحد المشاهد في منطقة الأهرامات، حيث كان يركب حصانًا.

ويكمن الخطأ في هذا المشهد، حيث من المفروض أن يجر فيها الحصان «بوحة» ولكن تظهر آثار العربة التي تجره على الرمال على يمينه وشماله.

وبالرغم من ذلك الخطأ فإن الفيلم قد حقق وقت عرضه في العام 2005 وحتى هذه اللحظة لكن هذا لم يمنع وجود بعض الهفوات التي ربما تفقد المشاهدين المتعة المطلوبة.

وتدور أحداث الفيلم حول الشاب (بوحة)، والذي يأتي من بلدته إلى القاهرة باحثًا عن «المعلم محروس الضبع» ليحصل منه على إرثه، والذي تركه مع والده، لكن عليه التعاون مع الشرطة للقبض على أحد التجار المتورطين في ترويج اللحوم الفاسدة، وتعاونه المعلمة (حلويات) وابنتها (كتة).