الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - الساعة: 07:56
آخر الأخبار
وزير خارجية السعودية يعلق على أنباء لقاء نتنياهو وبن سلمان SadaNews جيش الاحتلال يدعي ضبط خلية لحماس خططت لعمليات SadaNews نتنياهو يرفض التعليق على "زيارته" للسعودية وغانتس غاضب SadaNews 4 دول تكشف عن مواعيد حملات التطعيم ضد كورونا SadaNews البنك العربي يطلق برنامج التوفير الخاص بالأطفال واليافعين بحلته الجديدة SadaNews الأردن: 66 وفاة و4981 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم SadaNews نصائح لتفادي زيادة الوزن عند العمل من المنزل SadaNews تقنية ثورية لتدمير الخلايا السرطانية دون آثار سلبية SadaNews تضخم الأصابع .. مؤشر على الإصابة بسرطان الرئة SadaNews وفاة مبتكر تحدي "دلو الثلج SadaNews أغطية الوسائد والملاءات تحتوي على بكتيريا أكثر من مقعد المرحاض! SadaNews تصريح محبط من الصحة العالمية بخصوص فيروس كورونا SadaNews الحكومة تكشف عن أولوية صرف المستحقات المتأخرة: الموظفون أولاً SadaNews الأردن تستعد لاستقبال لقاحات كورونا SadaNews ألمانيا تستعد للتوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين SadaNews العطاري: نرفض الإغلاق ونطالب الحكومة بتشكيل لجنة طوارئ لحصر الأضرار SadaNews غانتس يكشف شروط إسرائيل لتحسيق أوضاع قطاع غزة SadaNews إسرائيل: نتنياهو يتهم غانتس باستغلال الجيش SadaNews لأول مرة.. فلسطينية تُعين بمنصب رفيع بالبيت الأبيض SadaNews إغلاق شامل الجمعة والسبت.. اشتية يعد بصرف مستحقات الموظفين كاملة

قلق من تزايد تفشي كورونا في الأردن

قلق من تزايد تفشي كورونا في الأردن

صدى نيوز - “نظامنا الصحي حتى لا يقترب من الانهيار”.. تلك كانت إجابة وزير الصحة الأردني مساء الأربعاء في مؤتمر صحافي على سؤال له علاقة بالمخاطر على النظام الصحي بعد تفشي الفايروس كورونا.

تبدو إجابة سريعة ومباشرة وتلقائية قوامها الاستناد إلى الحقائق والوقائع على الأرض وبعد أكثر من ثلاثة أسابيع من تسلم الوزير الدكتور نذير عبيدات لمهامه مع أنه كان أول خبير طبي يطلق تحذيرا بعنوان هاجس الخوف على النظام الصحي.

وما أراد الوزير عبيدات قوله مساء الأربعاء أن الفايروس كورونا يتفشى بسرعة مقلقة لكن الأمور لا تزال تحت السيطرة.

 في التفاصيل تأكيد وزاري بأن عدد أجهزة التنفس المتاحة أكبر من عدد المرضى الذين يحتاجونها، وبأن المستشفيات الحكومية فيها مكان اليوم لأي مريض كورونا رغم التفشي الكبير، وبأن ارتفاع تسجيل الإصابات مرده الزيادة الكبيرة في عدد الفحوصات وبأن نسبة الإصابة من الفحص لا تزال بحدود 12 % وهي نسبة الدول المتقدمة في القطاعات الطبية.

فوق ذلك وفي التفاصيل أيضا تحدث الوزير عبيدات عن بلاده باعتبارها من بين 50 دولة أولى في العالم في مواجهة الفايروس كورونا رغم أن التصنيف الأخير لمنظمة الصحة العالمية عبر عن القلق الرقمي وحسب الإحصائية المعلنة بسبب تسارع نمو إصابات الفايروس في المجتمع الأردني.

لكن بالنسبة له وقياسا لموقعه الوظيفي لا يوجد مخاطر تهدد النظام الصحي والتعامل مع الأرقام الحالية لا يزال ضمن التحكم.

 لا أحد يعرف ما إذا كانت هذه التصريحات الوزارية بهدف طمأنة الرأي العام أم أنها سياسية خصوصا بعد الجبهة المراقبة التي لاحظت بأن الوزير الهادئ للصحة في الأردن يحتفظ بعدم الانفعال، ولا يزاحم على الكاميرات ويحرص على عبارات علمية وفنية دقيقة مع أن اللهجة تبدلت بنسبة ما بعد الموقع الوزاري مقارنة بالموقع في لجنة الوباء الوطني.

 لكن ذلك لا يعفي من دلالات الأرقام المقلقة فعدد الإصابات في الأردن تجاوز حاجز الـ 60 ألفا مساء الأربعاء وعدد الوفيات تجاوز 700 وفاة وهي حصيلة قياسية جدا غير مسبوقة، وما عبرت عنه منظمة الصحة العالمية هو الإشارة لأن الأسبوع الأخير شهد تسارعا لا بد من الانتباه له في الحالة الوبائية الأردنية.

الوباء أردنيا بهذا المعنى يطرق كل الأبواب والازدحام شديد في مستشفيات حكومية، ومشافي القطاع الخاص فرضت فاتورة تسعير باهظة مقابل معالجة مرضى الفايروس والبيانات تتصاعد بالرغم من تطمينات وزير الصحة على وفي القطاع.

عمليا يحتاج الأردنيون الى جرعات إضافية من الثقة للمؤسسات لتجنب السيناريو الأسوأ في قراءة الأرقام.

 لكنهم يحتاجون أيضا لما تطالب به الحكومة من تباعد اجتماعي والحد من النشاطات العائلية والحرص على ارتداء الكمامات قبل الوقوف فقط على محطة انتقاد الحكومة والتشكيك بإجراءات وزارة الصحة.

لكن وبكل حال موجة كورونا الثانية تضرب في الأردن وتتفشى وتتصاعد وتخلط كل الأوراق كما تقرع كل الأجراس حيث سعي محموم من السلطات لتجنب العودة لسياسات الإغلاق والحظر الشامل ونقاشات مستعرة خلف الستارة في خلية الأزمة تحت هذا العنوان.

وتجاوز الأردن، الأربعاء، حاجز 60 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، بعد تسجيل 3087 حالة جديدة، إضافة إلى 32 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وارتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في الأردن، بعد إحصائية الأربعاء، إلى 61,942 حالة، فيما ارتفت الوفيات إلى 700 وفاة، وفقا لأرقام وزارة الصحة.

وأجرى الأردن، الأربعاء،24497 فحصا مخبريّا، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات 1,783,338 فحصا.