الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - الساعة: 07:34
آخر الأخبار
الحكومة السودانية: لا علم لنا بزيارة الوفد الإسرائيلي SadaNews أول دولة عربية تبرم اتفاقية لاستخدام لقاح "فايزر" SadaNews كورونا يحصد أرواح 78 أردنياً ويصيب 4586 في يوم! SadaNews طبيب شارك بإنتاج لقاح كورونا يحدد موعد عودة الحياة لطبيعتها SadaNews أوجه الاختلاف بين أهم ثلاثة أمصال لمواجهة كورونا SadaNews هل يتمتع النباتيون بصحة أفضل من آكلي اللحوم؟ SadaNews كواليس مثيرة عن زيارة نتنياهو ورجاله إلى السعودية SadaNews البنك الدولي: 760 مليون دولار عجز الموازنة الفلسطينية SadaNews العملة التركية تعاود هبوطها والأتراك يقبلون على الذهب SadaNews حالة وفاة كل 17 ثانية.. إحصائية مخيفة لضحايا كورونا في أوروبا SadaNews صديق مقرب من خاشقجي يدلي بشهادة مفاجئة أمام المحكمة التركية SadaNews هل تنتهي صلاحية العطور؟ SadaNews بايدن يكسر رقما قياسيا ويحصل على أكثر من 80 مليون صوت SadaNews ما صحة وفاة عماد فراجين بحادث سير في الأردن؟ SadaNews حماس: "عودة التنسيق" أفشلت الوحدة الوطنية SadaNews رئيس التحرير: نتنياهو.. زار السعودية للتطبيع أم لدق طبول الحرب؟ SadaNews تحذيرات من الدفاع المدني خلال المنخفض القادم SadaNews اتحاد الغرف التجارية: نرفض قرار الحكومة بالإغلاق SadaNews الأردن: سنواصل جهودنا لحماية القدس SadaNews تأجيل محاكمة نتنياهو إلى فبراير المقبل

مسؤول يهودي: اجتماع دبلوماسي للتطبيع بين المغرب وإسرائيل

مسؤول يهودي: اجتماع دبلوماسي للتطبيع بين المغرب وإسرائيل

صدى نيوز - كشف سيمون حاييم سكيرا، رئيس فيدرالية اليهود المغاربة في فرنسا، عن اجتماع بين دبلوماسيين أمريكيين وإسرائيليين ومغاربة في نيويورك لتطبيع العلاقات بين الرباط وتل أبيب.

وكتب على صفحته في فيسبوك: “لقاء في نيويورك بين دبلوماسيين أمريكيين وإسرائيليين ومغاربة لوضع أسس تطبيع العلاقات بين إسرائيل والمغرب”.

ويأتي كلام سكيرا في خضم جدل كبير في المغرب، حول إمكانية تطبيع العلاقات بين إسرائيل والمغرب، بعد تهافت دول عربية على توقيع اتفاقيات سلام مع الدولة العبرية.

وكانت دول الإمارات والسودان والبحرين وسلطنة عمان قد أعلنت تطبيع علاقاتها مع إسرائيل منذ أسابيع، بينما ترتبط كل من مصر والأردن بعلاقات رسمية بإسرائيل منذ عقود.

وكانت الرباط وتل أبيب فتحتا مكتبي الاتصال عام 1994 في أعقاب التوقيع على اتفاقية أوسلو، حيث تولى المكتبان مهمات تجارية، ثم قام المغرب بإغلاق “مكتب الاتصال الإسرائيلي” في الرباط عام 2000 بعد اعتداءات الكيان الصهيوني على الأراضي الفلسطينية.

ومع ذلك، تحدثت تقارير عن استمرار المعاملات التجارية بين البلدين بشكل سري. وكشف موقع Middle East Eye أن حجم التجارة بين المغرب وإسرائيل قدّر بـ149 مليون دولار بين عامي 2014 و2017، بالاعتماد على السجلات الإسرائيلية التي نشرها “مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي”.

وأضاف الموقع أنه في عام 2017 وحده، بلغ حجم التداول بين البلدين 37 مليون دولار، مشيرا إلى أنه من بين 22 شريكا تجاريا أفريقيا لإسرائيل، يُصنف المغرب ضمن “البلدان الأربعة الأولى التي تستورد منها إسرائيل”، وعلى مستوى الصادرات، يعد المغرب الشريك الأفريقي التاسع للكيان الإسرائيلي.

لكن مسؤولين مغاربة نفوا نفيا قاطعا، في أكثر من مناسبة، وجود أي نوع من التطبيع الاقتصادي أو غيره مع إسرائيل، موضحين أن “هناك شبكات دولية تنشط عبر دول أخرى كمحطات عبور من أجل الالتفاف على هذا الأمر، لكن ليست هناك أي علاقات رسمية بين البلدين”.

وفي شباط/ فبراير الماضي، نسبت وسائل إعلام إسرائيلية وأمريكية إلى رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو قوله إن هناك ضغطا لإقناع الولايات المتحدة بالاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء، مقابل استعادة العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين إسرائيل والمغرب.