الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - الساعة: 06:26
آخر الأخبار
الحكومة السودانية: لا علم لنا بزيارة الوفد الإسرائيلي SadaNews أول دولة عربية تبرم اتفاقية لاستخدام لقاح "فايزر" SadaNews كورونا يحصد أرواح 78 أردنياً ويصيب 4586 في يوم! SadaNews طبيب شارك بإنتاج لقاح كورونا يحدد موعد عودة الحياة لطبيعتها SadaNews أوجه الاختلاف بين أهم ثلاثة أمصال لمواجهة كورونا SadaNews هل يتمتع النباتيون بصحة أفضل من آكلي اللحوم؟ SadaNews كواليس مثيرة عن زيارة نتنياهو ورجاله إلى السعودية SadaNews البنك الدولي: 760 مليون دولار عجز الموازنة الفلسطينية SadaNews العملة التركية تعاود هبوطها والأتراك يقبلون على الذهب SadaNews حالة وفاة كل 17 ثانية.. إحصائية مخيفة لضحايا كورونا في أوروبا SadaNews صديق مقرب من خاشقجي يدلي بشهادة مفاجئة أمام المحكمة التركية SadaNews هل تنتهي صلاحية العطور؟ SadaNews بايدن يكسر رقما قياسيا ويحصل على أكثر من 80 مليون صوت SadaNews ما صحة وفاة عماد فراجين بحادث سير في الأردن؟ SadaNews حماس: "عودة التنسيق" أفشلت الوحدة الوطنية SadaNews رئيس التحرير: نتنياهو.. زار السعودية للتطبيع أم لدق طبول الحرب؟ SadaNews تحذيرات من الدفاع المدني خلال المنخفض القادم SadaNews اتحاد الغرف التجارية: نرفض قرار الحكومة بالإغلاق SadaNews الأردن: سنواصل جهودنا لحماية القدس SadaNews تأجيل محاكمة نتنياهو إلى فبراير المقبل

تطبيع السودان وإسرائيل.. حزب المهدي ينفي تصريحات البرهان

تطبيع السودان وإسرائيل.. حزب المهدي ينفي تصريحات البرهان

صدى نيوز -نفى حزب الأمة القومي في السودان أن يكون رئيسه الصادق المهدي قد وافق على التطبيع مع إسرائيل شريطة موافقة المجلس التشريعي، كما جاء على لسان رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

وأوضح الحزب في بيان أن المهدي كان قد التقى البرهان بطلب من الأخير مساء الأحد الماضي، وأن اللقاء بحث أمر التطبيع.

وحسب البيان فقد "تحدث المهدي عن المواقف الثابتة للحزب تجاه دعم الحكومة الانتقالية، وسيستمر هذا الدعم شريطة أن تعلن الحكومة الانتقالية أن قضية التطبيع يبت في شأنها برلمان منتخب، وليست من مهام حكومة انتقالية".

وكان المهدي أكد في بيان أصدره السبت أن تطبيع السلطات الانتقالية في بلاده مع إسرائيل يناقض المصلحة الوطنية العليا والموقف الشعبي.

وفي السياق نفسه، نفى أمين سر حزب البعث العربي الاشتراكي علي الريح السنهوري موافقته على التطبيع شريطة أن يصادق عليه المجلس التشريعي.

وقال السنهوري إن رفضهم للتطبيع كان من حيث المبدأ، وإن البرهان قد أبدى تفهما لهذا الموقف.

تصريحات البرهان

أما البرهان فقال في مقابلة مع التلفزيون الرسمي مساء الاثنين إن 90% من القوى السياسية لم تعارض التطبيع مع إسرائيل عند التشاور معها.

وأكد أنه تشاور مع زعيم حزب الأمة القومي الذي اشترط تصديق المجلس التشريعي على الاتفاق، حسب قوله.

وأوضح أن مسودة اتفاق التطبيع مع إسرائيل ستعرض على "المكونات الثلاثة: مجلس السيادة، مجلس الوزراء، قوى إعلان الحرية والتغيير. وأيضا الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام، ثم يعرض على المجلس التشريعي" في إشارة إلى المجلس النيابي الانتقالي الذي لم يُشكل بعد ويُسمى أعضاؤه بالتعيين لا الانتخاب.

وخلال المقابلة قال البرهان إنه لا يمكن الفصل بين رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، والتطبيع مع إسرائيل.

ورأى أن الاتفاق مع إسرائيل هو "اتفاق صلح يصب في مصلحة الأطراف جميعها" وأوضح أن الخرطوم ستوقع اتفاقا مع تل أبيب بشأن أوجه التعاون في مجالات منها التكنولوجيا والزراعة والهجرة.

وقد كشف مجلس الوزراء الأحد أن الولايات المتحدة اشترطت، خلال زيارة وزير خارجيتها مايك بومبيو للخرطوم في أغسطس/آب الماضي، أن يقوم السودان بتطبيع العلاقات مع إسرائيل لشطبه من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وقد أعلنت الحكومة الانتقالية السودانية الجمعة أنها وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وذلك في اليوم نفسه الذي وقع فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرارا برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.