الجمعة 14 أغسطس 2020 - الساعة: 11:24
آخر الأخبار
حماس: نحن خلف الرئيس أبو مازن SadaNews حالة الطقس: أجواء صيفية حارة SadaNews اسعار العملات SadaNews سلسلة غارات إسرائيلية على عدة مواقع للمقاومة في قطاع غزة SadaNews الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل سيوقع بالبيت الأبيض خلال 3 أسابيع SadaNews الرجوب يعلن حالة الاستنفار الوطني على الأرض SadaNews رؤساء مجالس المستوطنات يهاجمون نتنياهو بسبب اتفاق السلام SadaNews عريقات: الاتفاق الثلاثي طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني SadaNews الأردن: على "اسرائيل" أن تختار بين السلام العادل أو استمرار الصراع SadaNews كوشنر: المباحثات بشأن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي تجري منذ نحو عام ونصف SadaNews جاريد كوشنر: مزيد من الدول العربية قد تعلن قريبا التطبيع مع إسرائيل SadaNews تركيا تعلق على "الاتفاق التاريخي" بين إسرائيل والإمارات SadaNews دولة عربية تُهنئ الإمارات باتفاق السلام مع إسرائيل SadaNews 3 مليارات دولار حجم خسائر انفجار بيروت المؤمن عليها SadaNews هكذا حاول الموساد الإسرائيلي تجنيد الفنان الراحل سمير الإسكندراني SadaNews كلبة تحبط تهريب ربع مليون يورو SadaNews ما أسباب إصابة الشباب بالجلطات الدموية؟ SadaNews وزيرة الصحة تترأس اجتماعاً للجنة كورونا الوطنية لمناقشة عدد من القضايا SadaNews ماذا يحدث لجسمك بعد التوقف عن تناول اللحم نهائيًا؟ SadaNews واشنطن: 18 منظمة ومؤسسة توقّع على بيان رفضا لاتفاق إسرائيل والإمارات

(حزب الله) يكشف عن هدية روسية لحسن نصر الله بعد انتهاء الحرب

(حزب الله) يكشف عن هدية روسية لحسن نصر الله بعد انتهاء الحرب

صدى نيوز: كشف المعاون السياسي للأمين العام لـ"حزب الله" حسين الخليل، لأول مرة عن هدية روسية إلى حسن نصر الله بعد انتهاء حرب يوليو/ تموز 2006 أمام إسرائيل.

وقال خليل، في حديث تلفزيوني على قناة (المنار): "بعد الحرب بأيام قليلة قدم الروس عربونا رمزيا عبارة عن هدية لحسن نصر الله جراء سعادتهم من تجربة صاروخ الكورنيت الناجحة في الميدان العملي في حرب يوليو/ تموز". 

ولفت إلى أن قائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني كان أساسيا ولم يفارق وكان يتابع الحرب من داخل لبنان ومن الميدان وكذلك الشهيد العميد السوري محمد سليمان الذي اغتاله الإسرائيليون كان له الدور الكبير في تسهيل الإمدادات".

وأكد خليل أن "المعركة السياسية كانت معركة كسر عظم"، مشددا على أن قيمة السياسي أن يحفظ دماء الشهداء وجهاد المجاهدين الذين يرسمون النصر بالدم، مشيرا إلى أن هناك ميزانا يعطينا القوة، فنقاط الضعف هي الضغط والتهويل لكن عندما ننظر إلى الميدان هذا يجعل الذي يفاوض يضرب رجله بالأرض ويقول هذا ما نريده".

كما أكد أن "كل شريف في لبنان هو مدين لتضحيات هذا الشعب ولكل نقطة دم وعرق بذلت من شهداء وجرحى المقاومة الإسلامية الذين أعطوا هذا البلد قيمته ولولا بطولات المقاومة وشبابها لم يكن للبنان هذا الذكر عبر التاريخ وهذا البلد مدين لهم"