الجمعة 03 إبريل 2020 - الساعة: 20:01
آخر الأخبار
إسرائيل: 39 حالة وفاة وأكثر من 7 آلاف مصاب بفيروس كورونا SadaNews الخطر يقترب أكثر..تسجيل 10 اصابات جديدة بفيروس كورونا في فلسطين SadaNews اصابة نجل الفنانة المحبوبة جوليا بطرس بفيروس كورونا SadaNews اعلام الاحتلال يتحدث عن امكانية عقد صفقة تبادل اسرى قريباً SadaNews تحليل| أيام تفصل فلسطين عن كارثة أو بداية انفراج SadaNews إسرائيل تٌفرج عن محافظ القدس بشرط عدم التعامل مع السلطة SadaNews السعودية.. ارتفاع حصيلة إصابات كورونا إلى 154 SadaNews دراسة صادمة: كورونا ينتقل عبر الكلام والتنفس! SadaNews "كورونا" يغير طقوس الدفن في فلسطين SadaNews علامة تحذيرية قد تدل على أكثر حالات فيروس كورونا خطورة SadaNews بكين تكشف عن حالات إصابة بكورونا بين الدبلوماسيين الأجانب لديها SadaNews بريطانيا- 684 وفاة جديدة والحصيلة ترتفع لـ 3605 SadaNews إسرائيل تبدأ استخدام عقار لعلاج مصابي كورونا SadaNews السيسي: مصر مستعدة لدعم إيطاليا في مواجهة كورونا SadaNews أمير أردني يوجه رسالة للبشرية SadaNews الرئيس عباس يوجه رسالة للعُمال والأسرى المحررين SadaNews إسرائيل: تقديرات بوجود 75 ألف مصاب بكورونا في مدينة واحدة SadaNews اشتية: استمرار إغلاق المرافق التعليمية ووقف الحركة بين المدن SadaNews الأردن.. ضبط نائبين خرقا حظر التجول في عمّان SadaNews اسعار العملات

الضفة مقبلة على انتفاضة وعشرات النقاط فيها قابلة للاشتعال

 الضفة مقبلة على انتفاضة وعشرات النقاط فيها قابلة للاشتعال

القدس المحتلة: قالت صحيفة "معاريف" العبرية، أن الساسة الإسرائيليين منشغلون بحملاتهم الانتخابية، في حين أن الوضع الأمني مع الفلسطينيين آخذ بالتدهور والاشتعال مع مرور الوقت، مع أن الرد الإسرائيلي على الهجمات الفلسطينية الفردية الأخيرة ينبغي أن يكون قائما على المدخل السياسي، معتبراً أنه لا يوجد في إسرائيل سياسي واحد قادر على الأخذ بزمام المبادرة، وهم فقط يركزون كل جهودهم على الحملات الانتخابية والحزبية.

وأضافت، أن الأوساط الأمنية الإسرائيلية سبق لها أن طمأنت المستوى السياسي باستمرار الهدوء الأمني في الأراضي الفلسطينية بعد إعلان صفقة ترامب، بزعم أن الفلسطينيين منشغلون بقضاياهم الاقتصادية، ومصادر دخلهم، لكني كما قلت سابقا إن مثل هذه الوعود لا تقوى على الوقوف، وتفتقر للمصداقية.

وأشارت إلى أنه ليس بالضرورة أن تكون جنرالا كبيرا، حتى تعرف أن الجولة القادمة من المواجهة الدامية مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة بدأت في أعقاب الحملة الانتخابية التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وقالت الصحيفة: من الواضح أننا نسير في الطريق إلى انتفاضة مصغرة، في ظل ما تشهده إسرائيل من حرب لا تخطئها العين، بين كل من رئيس هيئة الأركان الجنرال أفيف كوخافي ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الجيش نفتالي بينيت، بجانب من يشرف على إدارة الوضع الميداني في الضفة الغربية من خلال الحواجز العسكرية.

وأكدت أن الضفة الغربية فيها العديد من نقاط الاحتكاك الأمنية الميدانية بين الجانبين، الفلسطيني والإسرائيلي، وتزيد على 30-40 موقعا منتشرا على طول أرجاء الضفة الغربية.

وأشار إلى أن التجربة الميدانية أثبتت أنه حتى لو كان رئيس الجيش يحمل سلاحه الشخصي، فلن يستطيع منع تنفيذ عملية دعس يمكن تصنيفها ضمن عمليات فردية.