جيش الاحتلال يتخذ قرارا جديدا عقب حادثة الامن الوقائي في نابلس

جيش الاحتلال يتخذ قرارا جديدا عقب حادثة الامن الوقائي في نابلس

رام الله - صدى نيوز - اتخذ جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاربعاء، قرار جديدا في أعقاب محاصرته مقر الأمن الوقائي في محافظة نابلس فجر الثلاثاء، وما تلاه من إطلاق نار.

وأكد مصدر أمني إسرائيلي أن الجيش قرر تقليل وخفض تواجده العسكري في محافظة نابلس بعد محاصرة مقرّ جهاز الأمن الوقائي، وإطلاق النار عليه فجر أمس الثلاثاء.
 
وبحسب المصدر، فإنه تقرر تقليل النشاطات للجيش في نابلس خلال الفترة المقبلة لمنع الاحتكاك، وتقليل مستوى التوتر، بحسب اذاعة ريشت كان العبرية.


وكانت مصادر أخرى، قالت إن "قيادة الجيش أرسلت رسائل منذ الحادثة لقادة الأمن الفلسطيني ولمسؤولين بالسلطة تؤكد على أن ما جرى خطأ ولن يتكرر، محاولين تهدئة الأوضاع وإصلاح ما جرى لكي لا يتضرر التنسيق الأمني" وفق صحيفة القدس .