الأحد 05 ديسمبر 2021 - الساعة: 09:34
آخر الأخبار
القبض على المشاركين في شجار الجامعة الأمريكية SadaNews الجامعة الأمريكية بعد جريمة قتل أحد طلبتها: طالبنا مراراً بتواجد الأمن SadaNews فيديو| شهيد برصاص الاحتلال في القدس SadaNews بلدية الاحتلال تجبر مقدسيا على هدم منزله في بيت حنينا SadaNews سياج أمني جديد على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة SadaNews بن زايد يدعو الرئيس الإسرائيلي لزيارة الإمارات SadaNews الرئاسة: جريمة اعدام الشاب سليمة بالقدس تصعيد اسرائيلي مستمر ضد شعبنا SadaNews منها الشوكولاتة والأسماك.. 5 أطعمة تسد شهيتك SadaNews محافظ جنين يرد على بيانها- هل كانت الجامعة العربية الأمريكية تستطيع منع جريمة القتل؟ SadaNews اشتية: لا يوجد دعم لتغطية الرواتب SadaNews الطقس: اجواء باردة وماطرة SadaNews اسعار صرف العملات لهذا اليوم SadaNews البرهان: الجيش سيترك الحكم بعد انتخابات 2023 SadaNews عشرات القتلى والجرحى جراء ثوران بركان "سيميرو" بإندونيسيا SadaNews وزيرة الصحة تعلق على أحداث الجامعات: كانت "عيب عليك" أقوى من أي قانون! SadaNews الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ينجو من محاولة اغتيال SadaNews الكيلة: جارِ التأكد من خلو فلسطين من المتحور الجديد لكورونا SadaNews "الإحصاء": انخفاض الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي في تشرين الأول SadaNews وكالة: مسؤول إماراتي رفيع المستوى يزور طهران غدا الاثنين SadaNews مستوطنون يقتحمون "الأقصى"

مكتب حمدوك يؤكد "إعادته" وقرينته لمقر إقامتهما بالخرطوم

مكتب حمدوك يؤكد "إعادته" وقرينته لمقر إقامتهما بالخرطوم

صدى نيوز - أكد مكتب رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، "إعادة" الأخير وقرينته، لمقر إقامتهما بالخرطوم، "تحت حراسة مشددة"، مع بقاء وزراء وقادة سياسيين "قيد الاعتقال".

جاء ذلك في بيان لمكتب حمدوك نشر عبر صفحته الموثقة بفيسبوك، بعد وقت قصير من إعلان إعلام محلي سوداني عودته إلى منزله بالخرطوم مع "انتشار عسكري كثيف حوله لحمايته".

وأفاد المكتب في البيان ذاته، بأنه "تمت مساء الثلاثاء إعادة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك وقرينته إلى مقر إقامتهما بالخرطوم تحت الحراسة المشددة"، دون تقديم تفاصيل عن حالته أو وضعه منذ اعتقاله.

وأضاف: يؤكد مكتب رئيس الوزراء أن عدداً من الوزراء والقادة السياسيين لا يزالون قيد الاعتقال في أماكن مجهولة".

وفجر الإثنين، اعتقل الجيش قيادات حزبية ووزراء ورئيس الحكومة وزوجته، وأعلن قائده عبد الفتاح البرهان حل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وتعهد بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة، كما أعلن حالة الطوارئ وإقالة الولاة وعدم الالتزام ببعض بنود الوثيقة الدستورية الخاصة بإدارة المرحلة الانتقالية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أفادت صحيفة "السودان"، عبر موقعها الإلكتروني بـ "إطلاق سراح حمدوك، وعودته إلى منزله في (منطقة) كافوري، وانتشار عسكري كثيف حول منزله".

فيما أكد الموقع الإلكتروني لصحيفة "المشهد السوداني" الأمر نفسه، مشيرا أن "تعزيز الحراسة العسكرية على المنزل بهدف حماية حمدوك".

والثلاثاء أيضًا، نفى البرهان، خلال مؤتمر صحفي، اعتقال حمدوك، وقال إنه "معي في منزلي للحفاظ على سلامته، ويمارس حياته بشكل طبيعي وسيعود إلى منزله".

والإثنين، حاول البرهان تبرير قراراته بالقول، في خطاب متلفز، إن "التحريض على الفوضى من قوى سياسية دفعنا للقيام بما يحفظ السودان"، معتبرا أن "ما تمر به البلاد أصبح يشكل خطرا حقيقيا".

واعتبرت قوى سياسية عديدة، في بيانات منفصلة، ما أقدم عليه الجيش "انقلابا عسكريا"، ودعت المواطنين إلى التظاهر وتنفيذ عصيان مدني شامل.