الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - الساعة: 07:37
آخر الأخبار
علامتان تحذيريتان على أنفك قد تظهران كآثار جانبية للعقاقير المخفضة للكوليسترول SadaNews موجة غلاء تطال كلّ شيء: زيوت السيارات على موعد مع الارتفاع! SadaNews إصابة وزيرة الصحة المصرية بأزمة قلبية ونقلها للمستشفى SadaNews مسيرة وسط مدينة رام الله إسنادا للأسرى المضربين عن الطعام SadaNews خبراء يشرحون إلى أي مدى ينبغي القلق حيال متحوّر AY.4.2! SadaNews إذاعة: إسرائيل تُعدّ خططا لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية SadaNews فأرة الكمبيوتر تهدد موظفي المكاتب SadaNews أعراض السكري لدى الطفل.. تعرفوا عليها SadaNews فرنسا "قلقة" من تصنيف إسرائيل 6 مؤسسات فلسطينية كـ"إرهابية" SadaNews زيارة ماجد فرج للإمارات.. فتح لصفحة جديدة مع أبو ظبي وإنهاء لدحلان؟ SadaNews مجدداً: سرقة آلاف الرصاصات من مستودعات جيش الاحتلال SadaNews محطات الوقود تشل سيارات الحكومة "المدنية والعسكرية"! SadaNews واشنطن: نعارض بشدّة توسيع إسرائيل استيطانها SadaNews الطقس: أجواء خريفية معتدلة وارتفاع على الحرارة SadaNews أسعار صرف العملات لهذا اليوم SadaNews "هاكرز" ينشرون تفاصيل شخصية لمئات الجنود الإسرائيليين SadaNews فرنسا تعتزم إغلاق 7 مساجد وجمعيات بحلول نهاية العام SadaNews وفد من "الجهاد" برئاسة النخالة يتجه إلى القاهرة بدعوة مصرية SadaNews مكتب حمدوك يؤكد "إعادته" وقرينته لمقر إقامتهما بالخرطوم SadaNews لبنان.."جورج قرداحي" يثير الجدل بتصريحات تخص اليمن

حمدوك: مستعدون لاستئناف أي مبادرة تؤدي إلى حل سلمي لأزمة سد النهضة

حمدوك: مستعدون لاستئناف أي مبادرة تؤدي إلى حل سلمي لأزمة سد النهضة

صدى نيوز - أعرب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اليوم السبت، عن استعداد بلاده لاستئناف المشاركة والانخراط في أي مبادرة تؤدي إلى حل سلمي لأزمة سد النهضة، في ظل تعثر المفاوضات مع إثيوبيا للتوصل تسوية بهذا الشأن.

القاهرة - سبوتنيك. وقال حمدوك، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، عند تطرقه لأزمة سد النهضة: "نجدد موقفنا الرافض لأي إجراء أحادي وضرورة التوصل لاتفاق ملزم  حول الملء والتشغيل لتجنيب بلادنا الأضرار التي تهدد سبل العيش لنصف سكان السودان".

وأضاف: "نجدد الاستعداد للمشاركة في أي مبادرة أو تحرك سلمي يوصل لاتفاق يلبي مصالح جميع الأطراف"، وتابع: "عجزت الأطراف خلال جولات التفاوض السابقة عن الاتفاق بسبب التعنت رغم جهود الاتحاد الأفريقي".

وشدد حمدوك: "كابدنا بعض الأضرار خلال الملء الأول والثاني رغم الإجراءات الاحترازية المتعددة"، منوها بأن "وضع ملف سد النهضة أمام مجلس الأمن جاء لتعزيز مظلة التفاوض الحالية تحت الاتحاد الأفريقي".