بالفيديو.. كسوة الكعبة بماء الذهب

بالفيديو.. كسوة الكعبة بماء الذهب

رام الله - صدى نيوز- "كسوة الكعبة"؛ لا تعتبر فقط أحد أهم مظاهر الاهتمام بقبلة المسلمين، وإنما تحمل بين ثناياها ومضات من تاريخ طويل مُدون بماء الذهب.

ويرتبط تاريخ المسلمين بكسوة الكعبة المشرفة وصناعتها، إذ برع فيها أكبر فناني العالم الإسلامي، وهي كساء من الحرير الأسود المنقوش عليه آيات من القرآن من ماء الذهب، تكسى به الكعبة ويتم تغييرها مرة كل عام، صبيحة يوم عرفة.

وانطلق تاريخ كسوة الكعبة من محطة الجاهلية، حيث قيل أن "تبع الحميري" ملك اليمن، هو أول من كساها في الجاهلية بعد أن زار مكة، وهو أول من صنع لها بابًا ومفتاحًا.ومن بعد الحميري، تسلم الكثيرون في الجاهلية مسؤولية كسوة الكعبة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية بالسعودية.

كما تعد كسوة الكعبة شعيرة إسلامية، إذ كسا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، في حجة الوداع الكعبة بالثياب اليمانية، على نفقة بيت مال المسلمين.

وتستبدل الكعبة كسوتها مرة واحدة كل عام، أثناء فريضة الحج، حيث يتم استبدال كسوة الكعبة المشرفة القديمة بالثوب الجديد.