الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 - الساعة: 17:14
آخر الأخبار
مقتل فلسطيني من رام الله في سطو مسلح على متجر بأمريكا SadaNews الاحتلال يفجر جسما مشبوها قرب قرية عابود ويغلق طريقا رئيسيا SadaNews استعدادات لإحياء الذكرى الـ22 لهبة القدس والأقصى في الداخل المحتل السبت SadaNews 40 عاما على استشهاد المناضل سعد صايل SadaNews لليوم الثالث: 30 أسيرا يواصلون إضرابهم عن الطعام رفضا للإداري SadaNews "التعليم العالي" تعلن نتائج الامتحان التطبيقي الشامل للدورة الصيفية 2022 SadaNews تعديل ساعات عمل معبر الكرامة يوم الاثنين القادم.. سيعمل لمدة 24 ساعة SadaNews إيلون ماسك: الاحتياطي الفيدرالي يضر بالاقتصاد الأمريكي SadaNews فيديو- مقتل شرطي بهجوم قرب مركز للشرطة في تركيا SadaNews "الأوقاف" تعلن أسماء شركات الحج والعمرة المؤهلة للعمل هذا الموسم SadaNews الهيئة والبورصة تبحثان تطوير قطاع الأوراق المالية الفلسطيني عبر أدوات وتشريعات جديدة SadaNews الإسلامي الفلسطيني يحصل على جائزة"أفضل مصرف يقدم الخدمات والمنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في فلسطين" للعام 2022 SadaNews تمديد اعتقال اشتية وطبيلة 7 أيام أخرى لاستكمال التحقيق SadaNews روسيا تمهل القنصل الياباني 48 ساعة للمغادرة بعد اعتقاله بشبهة التجسس SadaNews منظمة التجارة العالمية تُحذر: العالم مقبل على ركود عالمي SadaNews نائب وزير أفغاني يدعو حكومة "طالبان" لإعادة فتح مدارس الفتيات SadaNews الأسواق البريطانية تفقد نصف تريليون دولار من قيمتها السوقية منذ تولي تراس SadaNews أسعار الغاز في أوروبا تعود إلى الارتفاع SadaNews مجلس أمناء جامعة بيرزيت: ملتزمون باتفاق الكادر وندعو للحوار SadaNews رئيس الوزراء: نحن في مرحلة إصلاح كبرى

نقابة الأطباء المصرية تحسم الجدل حول مصير الطبيب المتسبب في أزمة الفنانة ياسمين عبد العزيز

نقابة الأطباء المصرية تحسم الجدل حول مصير الطبيب المتسبب في أزمة الفنانة ياسمين عبد العزيز

صدى نيوز - قال عضو مجلس نقابة الأطباء في مصر إبراهيم الزيات، إن النقابة لم تصلها أي شكوى بحدوث خطأ طبي في حالة الفنانة ياسمين عبد العزيز حتى الآن.

وأوضح أن النقابة ستفتح تحقيقا في الموضوع مع الطبيب المتسبب في ذلك ومحاسبته، حال تسببه في تدهور حالة المريضة، مؤكدا وجود خلط بين الخطأ الطبي والمضاعفات الطبية التي من الممكن أن تحدث لأي مريض حال خضوعه لعملية جراحية أو غيره ولا يكون للطبيب دخل فيها.

وأضاف الزيات أن الإهمال الطبي له تعريف واضح، ويعني حدوث مشكلة غير مدرجة في الكتب والمراجع، مثل القيام بالجراحة الطبية داخل منشأة طبية غير مؤهلة لاستقبال مثل تلك الجراحات، أو يكون الطبيب نفسه غير مؤهل وغير متخصص، أو تأخر الطبيب في الاستجابة عند حدوث أي مشكلة والتدخل السريع لإنقاذ الحالة.

أما المضاعفات الطبية، التي من الممكن أن تحدث للطبيب، أوضح أنها تتمثل في مشاكل تنتج بعد العمليات الجراحية بنسب مختلفة وإمكانية حدوثها وقد تصل المضاعفات إلى الوفاة، في حالات أمراض السرطان والحوادث، مؤكدا أنه في الحالات الخطرة، يجري توقيع أهل المريض أو المريض نفسه على إقرار مشروح فيه ما هي المضاعفات الوارد حدوثها بصورة روتينية، مؤكدا أنه أمر يحدث في جميع المستشفيات حول العالم وهي مضاعفات معروفة لدى جميع الأطباء، ونسبها ضعيفة جدا، تبلغ أثناء الجراحة 1%، مشيرا إلى أنها لو حدثت بنسبة أكبر من ذلك تحتاج مساءلة قانونية.

وعن العقوبة التي يمكن أن يخضع لها الطبيب حال تسببه في خطأ طبي، مثلما حدث في حالة ياسمين عبد العزيز، أوضح أن هناك طرق للحساب في النقابة العامة والنيابة العامة التي تحكم بقانون العقوبات، كما أن النقابة نفسها لديها لجنة آداب المهنة ولجنة الشكاوى وهيئة التأديب والتي تضم مستشارًا من مجلس الدولة، يحققون في الشكوى الواردة ويحددون نسبة الخطأ الطبي والإهمال، لافتا إلى أن العقوبات تندرج من الإنذار إلى أن تصل إلى الإيقاف المؤقت عن العمل أو سحب ترخيص مزاولة المهنة لمدد صغيرة وكبيرة، وقد تصل إلى الشطب النهائي من سجلات النقابة إذا كان الخطأ جسيمًا.