السبت 16 يناير 2021 - الساعة: 08:31
آخر الأخبار
الرئيس يلتقي مجدداً مع رئيس لجنة الانتخابات SadaNews تطعيم 80% من أفراد إدارة سجون الاحتلال ضد كورونا SadaNews "عزيزي طيب".. ماكرون يتودد إلى أردوغان برسالة بعد خلاف شديد SadaNews كيف سيكون الاقتصاد العالمي في 2021؟ SadaNews ترامب "سيهرب" من واشنطن قبل ساعات من وصول بايدن SadaNews رسمياً.. الرئيس يحدد مواعيد الانتخابات SadaNews فيديو وصور- الأهالي والتجار يحتجون: الاغلاق يُطبق في بيرزيت فقط! SadaNews أول تعقيب من حماس على تحديد موعد الانتخابات SadaNews فتح: حوار وطني عميق سينطلق لنقاش تفاصيل الانتخابات SadaNews بعد تحديد مواعيد الانتخابات.. ما هي الخطوة المقبلة؟ SadaNews واتساب يعيد النظر في سياساته المثيرة للجدل.. لن يحذف أي حساب في ‏فبراير SadaNews مصر.. أوهم زوجته وأبناءه طوال 32 سنة أنه ضابط! SadaNews اشتية: الحكومة باقية حتى بدء ولاية المجلس التشريعي المنتخب SadaNews أسعار صرف العملات SadaNews الطقس: أجواء غائمة وباردة وفرصة ضعيفة لسقوط الأمطار SadaNews إسرائيل تبحث تمديد الإغلاق العام مجدداً SadaNews وزير الصحة الأميركي يقدم استقالته على خلفية اقتحام الكونغرس SadaNews بعد تطبيعه- ترامب يمنح ملك المغرب وساماً نادراً SadaNews كورونا عالميا: نحو 2 مليون و18 ألف وفاة و94 مليونا و316 ألف إصابة SadaNews فرنسا تغلق مجدداً 9 مساجد وتضع عشرات دور العبادة تحت المراقبة

المؤتمر الوطني الشعبي للقدس: مطلوب من المجتمع الدولي تبني الموقف الفلسطيني الرافض للتعايش مع الاحتلال

المؤتمر الوطني الشعبي للقدس: مطلوب من المجتمع الدولي تبني الموقف الفلسطيني الرافض للتعايش مع الاحتلال

صدى نيوز: أكدت الأمانة العامة للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، على أن ذكرى إعلان التقسيم ويوم التضامن مع شعبنا تحل علينا هذا العام وسط اسوأ ظروف تمر بها القضية الوطنية وذلك على اثر الشراكة الأميركية برئاسة ترامب المنتهية ولايته مع الاحتلال في العدوان على شعبنا وقضم ارضه ضمن خطة الضم التي تأتي في سياق صفقة القرن وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وشددت الأمانة العامة للمؤتمر في بيان أصدرته اليوم الأحد، على أن الكفاح الفلسطيني المستمر منذ نحو قرن من الزمان لن يتوقف حتى نيل حقوقنا كاملة غير منقوصة وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واعتبر المؤتمر أن المجتمع الدولي مطالب في هذا الوقت بالذات بأن يمارس دوره السياسي والأخلاقي المنوط به والوقوف الصادق الى جانب شعبنا في معركته المفتوحة من أجل الخلاص من الاحتلال الذي يمارس ابشع اشكال الاضطهاد والتمييز العنصري ضد شعبنا ويحارب كل ما هو فلسطيني في القدس من بشر وشجر وحجر، معتقداً بأنه يمكن أن يلغي الهوية العربية والإسلامية للمدينة المقدسة او يسكت الصوت الفلسطيني المدافع عن عروبتها، مؤكداً أنها لن تكون الا عاصمة لدولتنا العتيدة.

وقال البيان إن التضامن الدولي مع شعبنا يجب ان يترجم الى حقائق ملموسة على الأرض من أبرزها مقاطعة الاحتلال والمستوطنات وكل ما ينتج عنهما  وتبني الموقف الفلسطيني الرافض للتعايش مع الاحتلال والعمل على تحقيق حل الدولتين الذي يضمن امن واستقرار المنطقة ويعطي الامل للأجيال القادمة.

وقال المؤتمر في ختام بيانه، إن الحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف لا تسقط بالتقادم وان الرهان الإسرائيلي التاريخي على ان الكبار يموتون والصغار ينسون قد باء بالفشل الذريع لان من حمل الراية هم هذا الجيل الذي مازال يطمح بالحرية والعودة والاستقلال.