قتيلان و35 جريحاً في بغداد

قتيلان و35 جريحاً في بغداد


رام الله - صدى نيوز - ضمن الاحتجاجت المستمرة بالعراق، أكدت الشرطة العراقية سقوط قتيلين على الأقل بين المحتجين في بغداد وإصابة 35 اليوم الخميس، بعدما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

هذا وتحاول قوات الأمن العراقية تفريق متظاهرين يحاصرون منازل مسؤولي قضاء الغراف، حيث أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين.

وفي محافظة ذي قار، أحرق متظاهرون منازل مسؤولين التي قال محافظها إن ذلك لن يمر من دون رد حسب ما اوردت وسائل الاعلام.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي،  قد اجتماعا للقيادات الأمنية، لبحث جهود القوات المسلحة في التصدي لبقايا "داعش".

و بحث عبد المهدي جهود القوات المسلحة في التصدي لما وصفها بالعصابات الإرهابية التي تحاول استغلال الظروف الحالية في العراق، إلى جانب تقييم الوضع الأمني ومتابعة الإجراءات التي تتخذها القوات الأمنية لحفظ الأمن والاستقرار في بغداد والمحافظات المختلفة وحماية المتظاهرين السلميين.

وكان رئيس الوزراء العراقي أعرب، في وقت سابق، عن نيته لفتح تحقيق بحوادث مقتل متظاهرين في العراق.