زعيم كوريا الشمالية يغفو في اجتماع رسمي

زعيم كوريا الشمالية يغفو في اجتماع رسمي

بعد إعدامه لآخرين لنفس الفعل.. 


رام الله - صدى نيوز - اقتنصت كاميرات التلفزيون الكوري الشمالي، لحظة أخذ الزعيم كيم جونغ أون غفوة في اجتماع سياسي حاشد، وهي "جريمة" تسببت في إعدامه للواء بارز سابقًا. 

وكان الزعيم الكوري الشمالي يحضر حدثًا لإحياء الذكرى الـ 25 لوفاة جده "كيم إيل سونغ"، عندما شوهد يستسلم للنوم.

 وفي الفيديو الذي نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية، يمكن رؤية كيم جونغ أون يغلق عينيه ببطء وهو جالس أمام حشد كبير، قبل أن يغلبه النوم، ويأخذ بعض الأنفاس العميقة ويميل رأسه نحو كتفه أثناء الاستماع إلى خطاب. 

وسرعان ما استيقظ الزعيم من غفوته القصيرة، ورفع حاجبيه واستدار لمواجهة الجمهور، كما تحدى كيم القواعد الكورية الشمالية من خلال كونه آخر من بدأ التصفيق وأول من توقف.

ووفقًا للمنشقين، سبق وأعدم الزعيم آخرين؛ بسبب النوم في الوقت الخطأ، أو عدم التصفيق بما فيه الكفاية في الأحداث البارزة. 

وقال أحدهم: "إذا غفوت أو لم تصفق، فأنت لا تتبع قواعد كيم جونغ أون، عليك أن تتبع قواعده لتفادي الإعدام، فتهتف وتصفق لأنك لا تريد أن تموت". 

وقد أشارت أنباء إلى إعدام وزير الدفاع الكوري الشمالي السابق، "هيون يونغ تشول"، بسبب أخذه قيلولة خلال أحد التجمعات العسكرية.

 وذكرت أجهزة المخابرات في كوريا الجنوبية أنه أُعدم باستخدام مدفع مضاد للطائرات ذي أربعة أسطوانات في مايو 2015.

كما أُعدم نائب رئيس الوزراء الكوري الشمالي "كيم يونغ جين" بسبب النوم أثناء خطاب، حيث أمر كيم بالقبض عليه وُوجهت إليه تهم الفساد رغم كونه صديقه. 

وتشير بعض التقارير إلى أنه "أُعدم بعد اقتراح تغييرات سياسية تحد من قوة النظام".