كم تبقى للموظفين العموميين من متأخرات في ذمة الحكومة؟

كم تبقى للموظفين العموميين من متأخرات في ذمة الحكومة؟

رام الله- متابعة صدى نيوز: تصرف الحكومة الفلسطينية غداً الثلاثاء راتب شهر 11 لموظفيها، إضافة إلى كامل المستحقات المتبقية عن شهر آب، فماذا بقي للموظفين في ذمة الحكومة؟

بعد صرف راتب 11 غداً، تكون الحكومة قد سددت كامل المتأخرات للموظفين باستثناء شهر أيلول، والذي قالت إنها ستصرفه مع راتب الشهر الحالي الذي سيصرف مطلع العام الجديد.

وعانت الحكومة الفلسطينية من أزمة مالية خانقة بعد رفضها استلام أموال المقاصة من الجانب الإسرائيلي مجتزأة، حيث اقتطعت إسرائيل منها قيمة الأموال التي تدفع كرواتب لأهالي الشهداء والأسرى، إلى أن تم التوصل إلى حل يقضي بتحويل الأموال للسلطة، دون تنازل الفلسطينيين عن مطالبتهم بكامل أموال المقاصة.

وانعكست هذه الأزمة سلباً على الموظفين العموميين الذين تراكمت عليهم الديون، وبالكاد كانوا يستطيعون توفير مستلزمات حياتهم الضرورية.