الخميس 29 أكتوبر 2020 - الساعة: 01:34
آخر الأخبار
ليست أفضل من العادية.. دراسة تحذر من مشروبات الحمية SadaNews السعودية تسجل عجزاً بأكثر من 10 مليارات دولار SadaNews بايدن يتعهد بضمان أمن إسرائيل SadaNews تعميم هام من "إدارة المعابر" للمسافرين إلى الأردن SadaNews كورونا: الأردن تتجاوز حاجز الـ60 ألف إصابة و700 وفاة SadaNews بعد التطبيع.. مصنع إسرائيلي يُصدر منتجاته للإمارات SadaNews لبنان: مفاوضات الحدود لا تعني أبداً التطبيع مع العدو SadaNews فيديو| متابعة- الكتيبة التاسعة تدخل مخيم الأمعري SadaNews أفضل المكملات الغذائية للوقاية من الأكزيما في الشتاء SadaNews فيروس كورونا يزيد شيخوخة أدمغة بعض المرضى 10 سنوات SadaNews فلسطين تتسلم متهماً بالقتل العمد من الأردن SadaNews السعودية.. نقل القرني إلى العناية المركزة متأثرا بكورونا SadaNews "تفاصيل صادمة".. العثور على طفلة حديثة الولادة بمطار الدوحة SadaNews علماء يكشفون المهن التي تسبب الخرف SadaNews قلق من تزايد تفشي كورونا في الأردن SadaNews إصابات بالاختناق في مركز توقيف ببيت لحم SadaNews أول رد من ملك الأردن على الإساءة للنبي SadaNews البرازيل.. وفاة قاصر بعد إنجابها من مغتصبها SadaNews الرئيس يٌخاطب جوتيرش لبدء التحضير لمؤتمر السلام SadaNews ‏فيديو| انهيار شابين بعد تعاطيهما مخدرات في الأردن

الاقتصاد السعودي يسجل أسوأ انكماش منذ 1985

الاقتصاد السعودي يسجل أسوأ انكماش منذ 1985

صدى نيوز: انكمش الناتج المحلي الإجمالي للسعودية بالأسعار الثابتة، بنسبة 7% على أساس سنوي، خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة بنمو 0.5 في المئة في الفترة المقابلة من 2019.

وبحسب مسح لبيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية اليوم الأربعاء، يعود التراجع إلى انكماش القطاع النفطي بنسبة 5.3% على أساس سنوي، وغير النفطي بنسبة 8.2%.

وانكماش الربع الثاني يعد الأسوأ للاقتصاد السعودي منذ 1985 عندما انكمش 9.8%.

وتأثر اقتصاد السعودية سلباً خلال الربع الثاني 2020، بالتبعات الاقتصادية لتفشي جائحة كورونا وإغلاق شبه كامل للبلاد مع حظر التجوال، وهبوط أسعار النفط لأدنى مستوى في عقدين خلال أبريل/ نيسان الفائت.

وسبق لصندوق النقد الدولي أن توقع انكماش اقتصاد السعودية الأكبر في المنطقة، بنسبة 6.8% في 2020.

وتضررت الإيرادات المالية للسعودية بشدة، خلال العام الجاري، بفعل تراجع أسعار النفط، ما دفعها إلى خفض الإنفاق والتوجه نحو أسواق الدين العالمية.