الصحفيون للحمد الله بعد تضامنه مع معاذ عمارنة.. انت اعتقلت معاذ واعتقلتنا

الصحفيون للحمد الله بعد تضامنه مع معاذ عمارنة.. انت اعتقلت معاذ واعتقلتنا

رام الله - خاص - صدى نيوز - شن بعض الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين، هجوما لاذعا على رئيس حكومة الوفاق السابق رامي الحمد الله، بعد ان قام بنشر صورة تضامنية مع الصحفي معاذ عمارنة، الذي فقد عينه اليسرى بعد اصابته من قبل جنود الاحتلال خلال تغطيته للمواجهات في الخليل.

وقام رئيس الحكومة السابق بنشر صورة لمعاذ، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مرفقا معها الناص التالي:

"لن تنطفئ عيون صحفيي فلسطين ولن يدفنوا الحقيقة. وإن استهدفوا بصرك فلن يتمكنوا من بصيرتك الثاقبة والملهمة يا معاذ".

هذه الجملة أثارت حفيظة بعض الصحفيين  الذين وجهوا  اللوم للحمد الله قائلين" ان حكومته اعتقلت الصحفيين ومن ضمنهم معاذ وحاكمتهم وقمعت الحريات" .

الصحفي معاذ حامد رد على منشور الحمد الله قائلا: للتذكير سعادتك..حكومتك اعتقلت معاذ عمارنة عدة مرات على خلفية عمله الصحفي.

اما نزار العجوري فقال لمن اثنى على منشور الحمد لله وتضامنه مع معاذ "على شو احترام وتقدير مهو عجب على معاذ اعتقالات لما كان رئيس حكومة".

 

 

من جهته قال الصحفي رامي الفاخوري" مش متذكر لما اعتقلتنا يا رامي".

 

"سعادتك ناسي انو تم اعتقال معاذ اكثر من مرة ومحاولة تلبيسه تهم وانت وقتها كنت رئيس وزراء ووزير داخلية ! هي بس موجة وبدك تركبها يا زلمة!" هذا ما قاله مدير راديو بيت لحم 2000 الصحفي جورج قنواتي.

واستمرت التعليقات المنتقدة للحمد لله حيث قال البعض  "بانه يريد استغلال قضية معاذ  رغم انه اعتقل معاذ اكثر من مرة".

وقال عيسى عمرو" ما شاء الله بتتذكر انك اصدرت امر باعتقالي لانني دافعت عن الصحفي ايمن قواسمي ولاني دافعت عن الصحفيين اللي تم اعتقالهم بعهدك، اه نسيت انو ما كان الك دخل، واليوم كان عندي محاكمة على نفس التهم من ايامك، يا ريت تراجع ضميرك".

من جانبه الصحفي سلام الاطرش قال " منذكرك اذا انت متناسي، اكثر حكومة اعتقلت واحتجزت واعتدت على الصحفيين وحدت من الحريات هي حكومتك، فبلاش ركوب الموجة.

واستمرت التعليقات على ما كتبه الحمد لله حيث اكد المعظم ان عهد الحمد لله كان اسودا بالنسبة للصحفيين وكانت حكومته الاكثر قمعا للحريات.