تفاصيل ومفاجآت صادمة بقضية الجدة "معذبة حفيدتها حتى الموت"

تفاصيل ومفاجآت صادمة بقضية الجدة "معذبة حفيدتها حتى الموت"


رام الله - صدى نيوز - لازالت قضية الطفلة جنى تشغل الراي العام المصري والعربي وكشف تقرير الطب الشرعي في مصر عن مفاجآت صادمة في قضية الطفلة جنى، التي توفيت بعد تعرضها للتعذيب على يد جدتها في مصر.

وقال الطب الشرعي في تقرير له اطلعت عليه صدى نيوز  إنه بعد فحص وتشريح جثة الطفلة تبين وجود حروق من الدرجات الثلاث الأولى في الظهر، وحروق أخرى بمناطق حساسة من جسدها ناجمة عن تسخين آلة زراعية حديدية وكي الطفلة بها عدا عن وجود حروق نارية من الدرجتين الأولى والثانية مستطيلة الشكل في الظهر والصدر والطرفين العلويين، مع وجود تكدمات شريطية مزدوجة الحافة واقعة بالظهر وبيمين الصدر، وتكدمات بيضاوية الشكل واقعة في العضدين الأيمن والأيسر جراء التعدي على الطفلة بالعض بأسنان آدمية.

 وأكد التقرير وجود تكدمات بيضاوية ملتفة حول مفصل الكاحل الأيمن والرسغين، ناجمة عن تقييد المجني عليها برباط بقوة وبعنف، وجميع الإصابات تشير إلى التعدي بالضرب على الطفلة بغية تعذيبها وإذلالها.

إصابات بأوقات مختلفة

أيضا أضاف التقرير أنه بفحص تلك الإصابات تبين أن ما طرأ عليها من تغير بعض المعالم الأصلية لها بمرور الوقت يختلف من إصابة لأخرى، ما يشير إلى أنها حدثت في أوقات مختلفة، وتشير في مجملها إلى التعود وتكرار التعدي على المجني عليها.

وأكد الطب الشرعي وفاة الطفلة نتيجة حدوث غرغرينا بالطرفين السفليين والتهابات قيحية بمواضع إصابتها أدت إلى حدوث صدمة تسممية غير مرتجعة نجم عنها فشل بوظائف الجسم الحيوية، في القلب، والكبد، والرئتين، والكليتين، مضيفا أن كل ذلك انتهى بحدوث هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية والوفاة، حيث لم تفلح معها محاولات علاج الطفلة.