ما هي حقيقة بيع مبنى القنصلية السعودية الذي قُتل فيه خاشقجي بإسطنبول؟

ما هي حقيقة بيع مبنى القنصلية السعودية الذي قُتل فيه خاشقجي بإسطنبول؟

رام الله - صدى نيوز - أكدت وسائل إعلام تركية،  أن السلطات السعودية باعت مبنى قنصليتها في إسطنبول، والذي قتل فيه الصحافي جمال خاشقجي في أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

وقال تقرير تركي أن القنصلية التي يقع مبناها في منطقة ليفنت ستنتقل إلى منطقة ساري ير الراقية في إسطنبول بجوار مبنى القنصلية الأمريكية في ذات المنطقة.

وأشار التقرير إلى أن بيع المبنى تم بثلث القيمة الحقيقية للمبنى، مضيفا أن السعر الذي تمت بموجبه الصفقة ما يزال مجهولا.

من جهة اخرى قال عدة محامين إن المبنى "ما يزال مسرحا للجريمة، إذا غادوه السعوديون، فيمكن لمكتب المدعي العام في إسطنبول أن يغلق المبنى لفترة من الوقت لجمع الأدلة التفصيلية بخصوص الجريمة".