اكتشاف مقبرة جماعية لعشرات الأكراد من عهد صدام

اكتشاف مقبرة جماعية لعشرات الأكراد من عهد صدام

رام الله - صدى نيوز- قال الرئيس العراقي برهم صالح، الأحد، إن على بلاده ألا تنسى أبداً الجرائم التي ارتكبها صدام حسين أو السماح لحزب "البعث" بالعودة وذلك بعد أن حضر الكشف عن مقبرة جماعية للأكراد الذين قُتلوا في عهد صدام قبل نحو 30 عاماً.

وقال مكتب الرئيس العراقي إن المقبرة التي عثر عليها مؤخراً في منطقة صحراوية تبعد نحو 170 كيلومتراً إلى الغرب من مدينة السماوة تضم رفات عشرات الأكراد الذين أبادتهم قوات صدام.

وهؤلاء الضحايا من بين ما يصل إلى 180 ألفا يعتقد أنهم قتلوا خلال "حملة الأنفال" التي استهدفت أكراد العراق في نهاية الثمانينيات وشملت استخدام الغاز الكيماوي وشهدت محو قرى وتشريد الآلاف من الأكراد.